صحةمنوعات

عالم هندي يتمكن من علاج أمراض مستعصيه كالشلل والعجز الجنسي والصمم بالإبر الصينية

تفوق عالم هندي كبير على الصينيين في العلاج بالوخز بالإبر للعديد من الأمراض المستعصية والتخفيف من الاحساس بالألم، وهو ما جعله مقصداً للعديد من المرضى من جميع أنحاء العالم.

وقد ذاع صيت العالم الهندي بى كى سينغ منذ أكثر من 40 عام ليصبح مركز العلاج الذي أسسه في كندا مقصدا لكافة المرضى من جميع أنحاء العالم، خاصة وأن تقنية العلاج بالإبر الصينية تلاقى قبولا كبيرا في الأوساط الطبية حول العالم، وتستخدم على نطاق واسع لتخفيف آلام الصداع النصفي وكذلك آلام الظهر وتلك التي تنتج عن التواء الكاحل .

البروفسور سينغ تمكن من علاج العديد من الأمراض التي استعصى على علاجها الطب الحديث كالعمى والصمم والبكم والشلل والرعاش والنصفي والصداع النصفي وعرق النسا والعجز الجنسي عند الرجال بكافة درجاته الخفيفة والشديدة وعلاج أشد أنواع العقم عند الرجال وهى قلة أو انعدام الحيوانات المنوية.

وقام سينغ خلال سنوات عمله الطويلة بتطوير العلاج بالإبر الصينية وذلك من خلال المؤتمرات التي عقدها في أكثر من 40 دولة أوروبية وأمريكية آسيوية، لذا حاز بروفسور سينغ على العديد من الجوائز والالقاب أبرزها لقب الفارس من قبل الحكومة الاسترالية تقديرا لإنجازاته العلمية في مجال العلاج بالإبر الصينية إضافة فوزه بالميدالية الذهبية بمكتبة نوبل تكريما له.

وللبروفسور سينغ أسلوبا خاصا في تشخيص حالة المرضى فهو الوحيد في العالم الذى يستخدم نبض القلب في العلاج وذلك عن طريق إمداد الجسم بنبضات كهربائية تتراوح بين 1 الى 5 فولت على النقاط الخاصة بكل مريض.

يشار الى أنه للباحثين دراسات كثيرة للتعرف على تأثير الوخز بالإبر الصينية على الدماغ ووجدوا أنها تقلل من نشاط مراكز الشعور بالألم كما أنها تستخدم في علاج بعض الأمراض والآلام التي تعانى منها كثير من النساء على وجه الخصوص، فضلا عن أنها ليست لها أي آثار جانبية حيث تم تجربتها منذ آلاف السنين.

للمزيد عن أبحاث وطرق العلاج: Www.bhupendratechniques.com

‫2 تعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى