أبرز الموادعلوم وتكنولوجيا

“فيسبوك” و”إنستجرام” يتبنيان تقنية جديدة ربما تزعج الكثير من مستخدميهما

المناطق_متابعات

كشفت تقارير صحفية عالمية أن منصتي التواصل الاجتماعي الأشهر عالمياً “فيسبوك” و”إنستجرام” تبنّتا تقنية جديدة، وُصفت بأنها قد تصيب الكثير من المستخدمين بالإزعاج.

وأوضح موقع “ذا فيرج” التقني المتخصص أن فيسبوك وإنستجرام تبنّتا حالياً تقنية جديدة تسمح بعرض الكثير من المشاركات من حسابات لا يتابعها المستخدم في محاولة لزيادة تفاعله على تلك المنصات.

ومن المقرر أن تبدأ “ميتا” الشركة الأم لتلك التطبيقات، في تطبيق هذه التقنية الجديدة بدءاً من العام المقبل 2023.

ونقل الموقع عن مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لميتا، قوله إن الشركة ستضاعف كمية المحتوى من الحسابات الموصى بها التي يراها الأشخاص أثناء استخدام إنستجرام أو فيسبوك بحلول نهاية عام 2023.

وأوضح أن هذه التوصيات تمثل حالياً ما يقرب من 15% فقط من المحتوى على فيسبوك، وإن كانت النسبة أعلى على إنستجرام حالياً.

أخبار قد تهمك

ويعد هذا الأمر، بحسب زوكربيرج، محاولة لبناء “محرك استكشاف”، للخروج بصورة جذرية من تركيز فيسبوك وإنستجرام التاريخي على عرض مشاركات الرسم الاجتماعي البياني للمستخدم، أو عرض مشاركات قائمة الأصدقاء فقط.

ويهدف زوكربيرج من هذا الأمر لمنافسة “تيك توك” واستخدامها المكثف للذكاء الاصطناعي لتقديم مقاطع الفيديو بغض النظر عن مصدرها، وهو ما جعله أحد أكثر التطبيقات استخداماً في العالم وأنتج اقتصاداً جديداً كلياً للمبدعين.

واستمر زوكربيرج بقوله: “سيجد الذكاء الاصطناعي محتوى إضافياً يجده الأشخاص ممتعاً، وسيزيد التفاعل على منصاتنا، وسنستخدم الذكاء الاصطناعي، للتوصية بجميع المحتويات التي يشاركها الأشخاص علناً على خدمتها، مثل الروابط أو الصور”.

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements