ادارة صحيفة المناطق تهنئ زوارنا الكرام بحلول موسم الحج العظيم للعام 1445 هـــ

دولي

قبائل مأرب: عدن “العاصمة”.. لحين تحرير صنعاء

رحبت قبائل مأرب بالخطوة التي قام بها الرئيس هادي للخروج من صنعاء إلى عدن، معلنين وقوفهم إلى جانبه، وقال الشيخ صالح الأنجف الناطق الرسمي باسم قبائل مأرب في تصريح لقناة “العربية”: “نرحب بخطوة الرئيس عبده ربه منصور هادي ووصوله إلى عدن ونعلن وقوفنا إلى جانبه”.

ودعت قبائل مأرب، عبر ناطقها الرسمي، الرئيس هادي أن يعلن عدن عاصمة مؤقتة، وقال الأنجف: “ندعو الرئيس عبده ربه منصور هادي أن يعلن عدن عاصمة مؤقتة لليمن كون العاصمة السياسية محتلة من قبل مليشيات الحوثي الخارجة عن النظام والقانون وتعتبر ميليشيات غازية”.

وطالب الناطق باسم قبائل مأرب القوى السياسية بعدم التحاور مع الحوثيين، وقال: “نطالب القوى السياسية عدم التحاور مع الحوثيين كون أي حوار معهم يعطيهم الشرعية ونطالبهم بالانسحاب فوراً.”

كما طالب جميع الأحزاب بالدعوة لحمل السلاح ضد الحوثي، وقال: “كل حزب يدعو أعضاءه وأنصاره لحمل السلاح ورصّ الصفوف ضد ميليشيات الحوثي، ومن يقف وراءها حتى يتم تحرير البلاد منهم وإخراجهم من العاصمة صنعاء”.

يأتي ذلك فيما تسارعت التطورات في اليمن بعد نجاح الرئيس هادي في مغادرة منزله في صنعاء، والذي كان الحوثيون يحاصرونه، ووصوله إلى مدينة عدن الجنوبية، فيما تحدثت مصادر لقناة “العربية” عن فرض مسلحي الحوثي حراسة مشددة على منزلي رئيس الحكومة ووزير الخارجية.

وبحسب الكاتب الصحافي اليمني، أحمد الزرقا، فإن هناك من يحاول أن يجعل الرئيس هادي ورقة ضغط على الحوثيين، وكذلك تحويل صنعاء إلى ساحة للمعركة.

وقال الزرقا، في مداخلة مع قناة “العربية”، إن الرهان على أن يكون هادي رأس حربة ضد الحوثيين هو بالتأكيد رهان خاسر وخيار خاطئ، حيث إنه قد ترك الأمور تخرج عن السيطرة منذ البداية، مشيراً إلى أن الرئيس هادي خيب آمال الكثير من اليمنيين.

من جانبه، قال راجح بادي، المتحدث باسم الحكومة اليمنية المستقيلة، في مداخلة مع قناة “العربية” من عدن، إن الرئيس هادي مازال الرئيس الشرعي لليمن حتى الآن، لأن البرلمان هو الوحيد المخول بقبول استقالته.

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى