أبرز الموادمنطقة تبوك

كرم سموه المشاركين والمشاركات في أعمال الحج بمنفذ حالة عمار.. أمير تبوك: المرأة السعودية مثالاً للتضحية والعمل الجاد في خدمتها لضيوف الرحمن

المناطق_تبوك

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك المشرف العام على أعمال الحج بالمنطقة، بالدور الكبير والمشرف الذي ظهرت عليه المرأة بمشاركتها في خدمة ضيوف الرحمن، القادمين والمغادرين عبر مدينة الحجاج بمنفذ حالة عمار لحج موسم هذا العام 1445هـ، معرباً سموه عن اعتزازه وفخره بمشاركتهن في مختلف القطاعات سواء عسكرية أو مدنية أو تطوعية لخدمة الحجيج،مشيداً سموه بالعمل المشرف للمتطوعات والتفاني في خدمة ضيوف الرحمن حيث يقطعن المسافات الطويلة يومياً صباحاً ومساءاً من مدينة تبوك إلى مركز حالة عمار لمشاركة مختلف القطاعات هذا الأجر العظيم والعمل النبيل وعلى أعلى مستوى من الاحترافية في العمل وتقديم السمعة الطيبة لبلادهم.

 

 

 

وقال سموه في كلمة له مساء أمس بالقصر الحكومي خلال حفل تكريم منسوبي القطاعات والأجهزة الحكومية المدنية والعسكرية والمتطوعين والمتطوعات الذين شاركوا في أعمال الحج بمدينة الحجاج بمنفذ حالة عمار، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعود بن عبدالله الفيصل بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة:” في هذه الليلة المباركة، نكرم أبناء وبنات المملكة العربية السعودية في هذه المنطقة، الذين قدموا أعظم مثال للتضحية والعمل الجاد تطوعاً لخدمة ضيوف الرحمن، فلله الحمد عندما زرت المنفذ والتقيت الحجيج وجدت منهم مشاعر تشرح الصدر، وتُشعر الإنسان بالفخر بأنه سعودي، وعند مغادرتهم ايضاً شاهدنا لقاءات لهم عبر مختلف وسائل الإعلام مشيدين – والله الحمد – بما شاهدوا ولمسوا في المشاعر المقدسة، وكيف ادوا هذه الشعيرة بأمن وأمان بفضل الله اولاً ثم بالتوجيهات الكريمة والمتابعة والإشراف من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده – حفظهما الله – الذين سخروا كافة الإمكانات لخدمة الحجيج والمعتمرين والزائرين وحرصهم على تقديم أرقى الخدمات للحجاج والتي جعلت من أولوياتهم العناية بالأماكن المقدسة والحج ، مما كان له الأثر الكبير في نجاح موسم حج هذا العام.

 

 

ونؤكد على عمل العاملين في مدينة الحجاج بمنفذ حالة عمار، وعلى هذا الجهد العظيم الذي قاموا به لخدمة ضيوف الرحمن، مقدماً سموه شكره وامتنانه لكافة المشاركين والمشاركات في موسم حج هذا العام بمدينة الحجاج بمنفذ حالة عمار ، مثنياً على دور وكيل إمارة المنطقة محمد بن عبدالله الحقباني وجميع العاملين بمركز حالة عمار ومكتب الإشراف بالمنفذ . ولجميع المتطوعين والمتطوعات، سائلاً الله أن يحفظ قيادة هذه البلاد وشعبها ويديم علينا أمننا ويحفظ وطننا من كل مكروه.

 

 

وكان الحفل الذي أُعد بهذه المناسبة قد بدأ بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى قائد القوة الأمنية للحج بمنفذ حالة عمار العقيد خالد بن أحمد الغبان كلمة بالنيابة عن المشاركين بأعمال الحج نوه في مستهلها بما سخرته حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – من إمكانيات آلية وبشرية ومشاريع لخدمة حجاج بيت الله الحرام، قائلاً؛” لقد اكسبنا كل ما تم تقديمه لضيوف الرحمن القادمين عبر مدينة الحجاج بمنفذ حالة عمار، مزيدا من الفخر والعزة والثقة، واستشعارا لعظم المسؤولية الملقاة على عاتق كافة القطاعات المشاركة، والتي عملت كمنظومة واحدة يجمعها حب الوطن والتسابق على خدمة ضيوف الرحمن، وانعكاس هذا العمل على جودة الخدمة المقدمة وحسن الأداء والظهور بالمظهر المشرف الذي اشاد به كل حاج قدم عبر مدينة الحجاج.

 

 

بعد ذلك ألقيت كلمة المتطوعين والمتطوعات في أعمال الحج القتها بالنيابة عنهم المتطوعة الدكتورة عائشة علي عواجي قالت فيها:” حينما تشرفنا بزيارتكم ياسمو الأمير لمدينة الحجاج علقنا عبارتكم -حفظكم الله- والتي قلتم فيها ” لقد أبهرني ما شاهدته من تفاني بناتنا المتطوعات ” وساماً على صدورنا، فبدعمكم وتوجيهاتكم في تمكيننا من العمل التطوعي خدمة لضيوف الرحمن ، متسقاً مع الرؤية الطموحة 2030 وامتداداً للإسهام في خدمة الوطن والمجتمع وفاءً وعرفاناً.

 

 

عقب ذلك تناول الجميع طعام العشاء على مائدة سموه.

حضر حفل التكريم رؤساء المحاكم والقضاة بالمنطقة، ومشايخ القبائل، ومديرو الإدارات الحكومية بالمنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى