محليات

كشف تفاصيل جديدة عن مطلق النار على رجال الأمن في ضاحية لبن

كشفت مصادر أمنية عن أن الجاني المقبوض عليه في حادثة إطلاق النار على دورية أمنية في ضاحية لبن (غرب الرياض) أواخر آذار (مارس) الماضي من مدمني المخدرات، ما أدى إلى إصابة اثنين من رجال الأمن.

وبحسب صحيفة الحياة أوضحت المصادر أن الجاني رامي الشمري الذي أعلنت عنه وزارة الداخلية السعودية أمس، حاول الفرار والتسلل إلى اليمن عبر منفذ «الطوال» الحدودي، قبل أن يتم القبض عليه من حرس الحدود، وتسليمه للسلطات الأمنية، وذلك بعد تمرير معلومات أمنية عنه والمركبة التي كان يستقلها من طراز «إبيكا» بيضاء اللون. وأفادت بأنه كان يتردد على أحد المستشفيات المتخصصة في الرياض للعلاج من إدمان المخدرات، إلا أنه لم يلتزم بخطة العلاج ما جعله يعود إلى الإدمان مجدداً.

إلى ذلك، أعلن تنظيم «داعش» تأييده للعمليات الإرهابية ضد رجال الأمن والتي وصفها «بالمُباركة»، وذلك عبر حساب مؤسسة الخلافة التابع للتنظيم على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، داعياً أنصاره إلى شن هجمات مماثلة ضد رجال الأمن في ظل انشغال الرأي العام بعمليات «عاصفة الحزم» التي تقودها المملكة مع دول أخرى ضد ميليشيات الحوثي في اليمن منذ أسبوعين. فيما أكد المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي أن إجراءات العمل الأمني في المملكة لا تقوم على ردود الفعل ولكنها تبنى بمهنية وخبرات رجال الأمن وذلك في ضوء ما يتوفر من معلومات وحقائق وتجارب.

‫2 تعليقات

  1. لابد تطبيق شرع الله فيه ماهو كل واحد يرتكب جريمه يطلع له تقرير نفسي واطلب من وزاره الداخليه النظر في مايتعلق بمقاومه رجال الامن واعاده النظر فيها وتطبيق اشد العقوبات كل مايتركب ضد رجالنا البواسل

    حمى الله وطننا وقيادته ورجال الامن من كل مكروه

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock