دولي

محكمة الاستئناف في القاهرة تحدد موعدا لمحاكمة مرسي في قضية التخابر مع قطر

أفاد مصدر قضائي مصري أن محكمة الاستئناف في القاهرة ستنظر الاثنين 15 شباط/فبراير في محاكمة الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي بتهمة التخابر مع قطر، في رابع قضية يحاكم فيها منذ إطاحته في 2013.

ويحاكم مرسي الذي أطاحه الجيش في تموز/يوليو 2013 في ثلاث قضايا أخرى بينها قضية التخابر مع جهات أجنبية أخرى كحماس وحزب الله. وقد تصل العقوبات في حالة إدانته إلى الإعدام.

ووصفت النيابة العامة هذه القضية بأنها “أكبر قضية خيانة وجاسوسية في تاريخ البلاد”.

وقطر كانت أبرز المؤيدين إقليميا لمرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

ويحاكم في نفس القضية، ابنه القيادي في جماعة الإخوان أمين الصيرفي الذي كان يشغل منصب سكرتير الرئيس إبان حكم مرسي، إضافة لكريمة الصيرفي و 7 متهمين محبوسين احتياطيا حضوريا فيما ستتم محاكمة ثلاثة آخرين غيابيا.

ويحاكم في هذه القضية كذلك أحمد عبد العاطي الذي كان مديرا لمكتب رئيس الجمهورية في عهد مرسي.

واتهمت النيابة العامة رسميا مرسي باستغلال اطلاعه بحكم منصبه على “أسرار الأمن القومي، بمساعدة مدير مكتبه أحمد عبد العاطي، وسكرتيره الخاص أمين الصيرفي، وتسليمها إلى المخابرات القطرية ومسؤولي قناة الجزيرة القطرية، عن طريق ثمانية جواسيس، نظير مليون دولار أميركي”.

ومرسي هو ثاني رئيس مصري يحال للمحاكمة بعد الرئيس السابق حسني مبارك الذي بدأت محاكمته في آب/أغسطس 2011 وتمت تبرئته في تشرين الثاني/نوفمبر الفائت من تهم التحريض على قتل المتظاهرين والفساد.

زر الذهاب إلى الأعلى