محليات

محمد بن فهد يشكر خادم الحرمين لرعايته معرض وندوات تاريخ والده

أعرب الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز عن شكره لرعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وافتتاحه معرض وندوات تاريخ الملك الراحل فهد بن عبد العزيز، داعيا الله أن يوفق خادم الحرمين الملك سلمان، وولي عهده الأمير مقرن بن عبد العزيز، وولي ولي عهده الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، في تحقيق ما ينشدونه من حياة كريمة وعزيزة لكافة المواطنين «عبر تنمية وطنية مستدامة».

وقال رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض والندوات الأمير محمد بن فهد، إن الندوة التي ستعقد عن تاريخ الملك فهد بن عبد العزيز على درجة عالية من الأهمية «كونه قاد البلاد في ظروف تاريخية غير مسبوقة في تاريخ المنطقة العربية والإسلامية»، لافتا إلى أن إنجازات الملك فهد وملوك المملكة العربية السعودية ليست مفخرة لأبنائهم وأحفادهم فقط بل هي مفخرة للمواطنين جميعا «إذ إنهم عملوا وأخلصوا في بناء وتنمية المملكة، ولا شك أن النمو ومشاريع التنمية التي تشهدها بلادنا ما هي إلا محصلة لجهودهم وجهود المواطنين كافة».

وأضاف: «لكل ملك من ملوك المملكة العربية السعودية.. تاريخ من الإنجازات يتفق والمعطيات التي عاصرها، ما يجعلنا أمام تجارب ثرية تشكل نبراسا لنا أثناء عملنا الجاد والمخلص في خدمة بلادنا من أي موقع وفي أي ظرف كان». وأكد الأمير محمد بن فهد أن جيل الشباب هو المستهدف من المعرض الذي سيدشن في 31 مارس (آذار) الحالي، والفعاليات المصاحبة، وقال: «خُطط للمعرض أن يكون تفاعليا، ويتناسب مع التعليم بالترفيه، وأهم ما سيتعلمه الشباب هو روح القيادة ومبادئها لدى الملك فهد رحمه الله، حتى الأطفال الذين سيبنى المستقبل على أيديهم، خصصت من أجلهم برامج ودورات لتعلم روح القيادة، وكيف ينشأ الطفل قياديا، قادرا على اتخاذ القرار الصحيح، ولهذا أنشأنا في المعرض مختبرا للطفل يتعلم منه الطفل الزائر كيف يصبح قائدا، وفي نفس الوقت تتدرب الأم على التنشئة القيادية له»، موضحا أن «زيارة الشباب للمعرض – وهم المرحب بهم على الدوام – سيتبعها الالتحاق بورشة تدريبية عن مبادئ القيادة سيحضرها 2500 شاب من الجنسين، كما سيتم التواصل معهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي والموقع الإلكتروني لا سيما أولئك الذين لا يستطيعون الحضور من خارج الرياض».

أخبار قد تهمك

وأوضح الأمير محمد بن فهد أن اللجنة أعدت معرضا مصاحبا للرسامين والمصورين يعبرون فيه عن إبداعهم «لا سيما أن الملك الراحل هو من أمر بتأسيس الجمعية السعودية للثقافة والفنون، فيما قام أخي فيصل بإهداء منزله للجمعية»، معربا عن تقديره لمشاركة كل سعودي قدم وثائق وصورا تسهم في تخليد المناسبة، وقال: «كل ذلك العمل وإن كان تحت إشرافنا ورعايتنا، إلا أنه جاء من الشباب وإلى الشباب، فهناك أكثر من 300 شاب وفتاة سعوديين، نفتخر بهم، يعملون ضمن فريق المعرض والفعاليات، وقد شاركوا في تخطيط وتنفيذ هذه التظاهرة الوطنية الكبيرة».

ومن المقرر أن يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، افتتاح معرض وندوات تاريخ الملك الراحل فهد بن عبد العزيز، تحت عنوان «الفهد.. روح القيادة»، التي تحتضنها العاصمة السعودية خلال الفترة من 11 حتى 25 جمادى الآخرة 1436هـ، الموافق 31 مارس الحالي حتى 14 أبريل (نيسان) المقبل.

يصاحب المعرض الذي ينظمه أبناء الملك الراحل فهد بن عبد العزيز، وأحفاده، بالتعاون مع دارة الملك عبد العزيز، ويقام في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، ندوات يشارك فيها 29 متحدثا وباحثا تاريخيا ومختصا، ويقدم خلالها 40 بحثا ودراسة وورقة عمل، على مدى 7 جلسات نقاش، إضافة إلى أنشطة وفعاليات للعوائل والشباب والأطفال.

وسيتضمن المعرض التفاعلي الذي يستعرض سيرة الفهد من ولادته وحتى وفاته، مقتنياته الشخصية، والأوسمة والأوشحة التي تقلدها، ووثائق رسمية ومخطوطات عدة، وأفلاما وثائقية وألف صورة، بعضها ينشر لأول مرة. وستدشن في حفل الافتتاح «موسوعة الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود»، التي أعدتها دارة الملك عبد العزيز، في 10 مجلدات، إضافة إلى إطلاق 4 كتب وإصدارات جديدة.

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى