دولي

مدير أمن عدن يكشف تورط الأسيرين الإيرانيين في الاغتيالات

أوضح مدير أمن عدن العميد محمد مساعد أن الأسيرين الإيرانيين كانا يعملان أثناء اعتقالهما على توجيه الحوثيين إلى استهداف الأبرياء وتدمير المنشآت والمنازل. وقال: إن الشعب اليمني اليوم يقف صفا واحدا للدفاع عن اليمن في مواجهة الحوثيين. ونفى سيطرة الحوثيين على أي من مديريات عدن، قائلا وفقا لصحيفة عكاظ : إن الحوثيين يمارسون الكر والفر وقنص الأبرياء داخل الأسواق، واصفا الوضع الصحي والإنساني بالكارثي، إذ لا كهرباء ولا ماء والجثث في الشوارع. وأضاف أن الحوثيين يمارسون القتل المتعمد، مطالبا بدخول قوات لتطهير عدن التي باتت تحت سيطرة أبنائها سوى من بعض فلول التمرد. وكانت المقاومة الشعبية في عدن تمكنت من أسر ضابطين إيرانيين يحملان رتبة عقيد ونقيب، يقودان العمليات العسكرية لميليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.

وأكدت مصادر المقاومة، أن اعتقال الضابطين الإيرانيين تم في منطقتي خور مكسر ومداخل المعلا. وقالت: إن الضابط الذي يحمل رتبة نقيب اسمه شهبور بختيار بحسب الوثائق التي يحملها، أما العقيد فاسمه آصف زاده. وأوضحت المصادر ذاتها، أن الضابطين الأسيرين كانا يقودان عمليات عسكرية لصالح الميليشيات المتمردة في اليمن وتم اعتقالهما في عمليتين منفصلتين.

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock