أبرز الموادعلوم وتكنولوجيا

مدير سابق في “غوغل”: الذكاء الاصطناعي يشكل “خطرا وجوديا” يهدد حياة البشر

المناطق_متابعات

أكد المدير التنفيذي السابق لشركة “غوغل” الأمريكية، إريك شميدت، أن تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي ‏الرائجة حاليا حول العالم، تشكل “خطرا وجوديا”، من الممكن أن يتسبب في إصابة أو قتل العديد من ‏الأشخاص.‏
وفيما أشار خلال مشاركته في مؤتمر مجلس الرؤساء التنفيذيين في صحيفة أمريكية، في العاصمة البريطانية لندن، إلى أنه لا يشعر أن تهديد الذكاء الاصطناعي خطير في الوقت الحالي وقد يكون “خيالي” حاليا، إلا أنه لفت إلى أنه “يرى مستقبلا قريبا لمخاطرها”، وفقا لصحيفة “ذا هانس إنديا” الهندية.
وتابع، موضحًا أنه “من الممكن استغلال التكنولوجيا في العثور على ثغرات أمنية في البرامج أو أنواع بيولوجية جديدة”، مشددًا على أنه من المهم ضمان عدم “إساءة استخدام هذه الأنظمة من قبل الأشرار”، بحسب قوله.
وكان إريك شميدت شارك في لجنة الأمن القومي للذكاء الاصطناعي، التي راجعت مدى خطورة التكنولوجيا، ونشرت تقريرا لعام 2021، والذي خلص إلى أن أمريكا لم تكن مستعدة لتأثيرها.
وأكد شميدت خلال المؤتمر، أنه لا يملك حلا ثابتا لتنظيم الذكاء الاصطناعي، لكنه يعتقد أنه لن يكون هناك منظم خاص بالتكنولوجيا داخل أمريكا.
يشار إلى أن العديد من أباطرة التكنولوجيا، عارضوا انتشار استخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، ووقع العديد من رواد الصناعة، أمثال رئيس شركة “تسلا”، إيلون ماسك، على رسالة مفتوحة، تدعو الشركات إلى إيقاف تجارب الذكاء الاصطناعي مؤقتا لمدة 6 أشهر، من أجل إعادة التفكير في الآثار المتعلقة ببروتوكولات السلامة والأخلاقيات الخاصة بعملها.
وانتشرت خلال الأشهر الماضية بالفعل، مخاوف من برنامج الذكاء الاصطناعي “شات جي بي تي”، والمتداول استخدامه بين الناس، قد ينتج عنه سرقة للحقوق الفكرية، ونشر معلومات مضللة، والوصول إلى بيانات حساسة، فضلا عن القضاء على العنصر البشري في العديد من الوظائف.
زر الذهاب إلى الأعلى