دوليمحليات

مواجهة حادة بين مسؤول ليبي ونائب بريطاني حول ليبيا بعد القذافي

دارت مواجهة حادة بين النائب البريطاني جورج غالوي، والمتحدث الرسمي باسم الحزب الديمقراطي في ليبيا، حول الأحداث التي تدور في ليبيا بعد خلع معمر القذافي عن الحكم.

وأبدى المتحدث باسم الحزب الديمقراطي في ليبيا، تأييده الكامل لحزب المحافظين البريطاني، الذي قال إنه “أخرج الليبيين من حكم معمر القذافي، وإعادة الديمقراطية إلى ليبيا مرة أخرى بينما يدعم حزب العمل الديكتاتوريات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.

فيما رد عليه النائب الذي يقدم البرنامج التليفزيوني بأن ما حدث في ليبيا ما إلا فاتحة لبحر دماء، مضيفاً أن حلف شمال الأطلسي وحلفاؤهم قصفوا ليبيا صباح مساء، ثم انقسمت ليبيا إلى أجزاء منها ما استولت داعش عليه، وتحولت البلاد إلى بحار من الدماء، ما تسبب في نزوح آلاف من اللاجئين.

ثم بعد ذلك، انتهى المقطع بتلاسن فيما بينهما، بأن كل منهما يتسلم رواتب من الجهات التي يدافع عنها، لينتهي الحوار، فيما لم ينته البحث عن الحقيقة !

زر الذهاب إلى الأعلى