ادارة صحيفة المناطق تهنئ زوارنا الكرام بحلول موسم الحج العظيم للعام 1445 هـــ

أبرز المواددولي

مصر لإسرائيل: امتثلوا لقرارات محكمة العدل الدولية

المناطق_متابعات

طالبت مصر، اليوم الجمعة، إسرائيل بـ”الامتثال” لكل القرارات الصادرة عن محكمة العدل الدولية التي أمرتها بالوقف الفوري لعمليتها العسكرية في رفح.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان إنها “ترحب” بقرار المحكمة “بفرض تدابير مؤقتة إضافية على إسرائيل تطالب بالوقف الفوري للعمليات العسكرية الإسرائيلية في رفح”، وفق فرانس برس.

“تعتبر ملزمة قانوناً”

كما أضافت أن مصر “تطالب إسرائيل بالامتثال لالتزاماتها القانونية” و”تنفيذ كافة التدابير المؤقتة الصادرة عن محكمة العدل الدولية والتي تعتبر ملزمة قانوناً وواجبة النفاذ”.

كذلك طالبت “مجلس الأمن والأطراف الدولية المؤثرة” بـ”تبني إجراءات حاسمة لوضع حد للكارثة الإنسانية في قطاع غزة ووقف إطلاق النار الشامل”.

تدفق المساعدات من كرم أبو سالم مؤقتاً

بالتزامن أعلنت الرئاسة المصرية أن الرئيس عبد الفتاح السيسي اتفق مع نظيره الأميركي جو بايدن في مكالمة هاتفية اليوم على إرسال المساعدات الإنسانية والوقود مؤقتاً إلى الأمم المتحدة من خلال معبر كرم أبوسالم مع إسرائيل “لحين التوصل إلى آلية قانونية لإعادة تشغيل معبر رفح من الجانب الفلسطيني”، حسب رويترز.

بدوره أفاد البيت الأبيض أن بايدن رحب بالتزام مصر بالسماح بتدفق المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة من خلال معبر كرم أبو سالم.

كما أضاف أن بايدن سيرسل فريقاً رفيع المستوى إلى القاهرة الأسبوع المقبل لبذل جهود لإعادة فتح معبر رفح.

من جهتها أعلنت الرئاسة الفلسطينية في بيان أنها اتفقت مع مصر على إرسال مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة بشكل مؤقت من معبر كرم أبو سالم لحين التوصل إلى اتفاق لإعادة فتح معبر رفح، وفقاً لوكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

وقف فوري

يشار إلى أنه بوقت سابق اليوم، أمرت محكمة العدل الدولية، أعلى هيئة قضائية تابعة للأمم المتحدة، إسرائيل بوقف هجومها العسكري في رفح، في قرار من شأنه أن يزيد الضغط الدولي من أجل التوصل إلى هدنة بعد أكثر من 7 أشهر من الحرب.

كما قالت المحكمة، التي مقرها في لاهاي، إنه يتعين على إسرائيل “أن توقف فوراً هجومها العسكري وأي أعمال أخرى في محافظة رفح قد تفرض على السكان الفلسطينيين في غزة ظروفاً معيشية يمكن أن تؤدي إلى تدميرهم جسدياً كمجموعة أو على نحو جزئي”، وفقاً لفرانس برس.

زر الذهاب إلى الأعلى