ثقافة وفنون

“ملح الشمال” تطلق مسابقة شاعر “الصحراء” بمشاركة 50 شاعراً

لأن الصحراء ملكت قلوب “الشعراء” فتغنوا بها وخطبوا ودّها بأشعارهم, حتى أنهم ظلوا يعشقونها ويعتبرونها موطن الحسن والجمال, لذا كان متوقعاً أن يــُصر منظمو مهرجان التراث والصحراء على أن يستخرجوا من صحراء “ملح الشمال” حائل شعراء موهوبين وجدد, من خلال تكرار تجربة “شاعر الصحراء”, وإعلان انطلاقتها للعام الثالث على التوالي بمشاركة 50 شاعراً ، ضمــن فعاليات مهرجان الصحراء بنسخته الثامنة.

ويكشف مدير الفعالية يوسف السعدون, أن عدد المشاركين في المسابقة والتي انطلقت أمس للتنافس على لقب “شاعر الصحراء” لا يتجاوز 50 شاعراً، موضحاً أن لجنة تحكيم المسابقة تتكون من شاعرين مشهود لهم بالدقة والنزاهة، وهما فهيد البقعاوي وبدر الضبعان،وأنه تم تحديد أعمار الشعراء المشاركين في مسابقة “شاعر الصحراء” بأن لا يتجاوز عم المتسابق 30 عاماً بحسب المعايير المعتمدة للمسابقة. وأضاف: “الجمهور المتابع للمسابقة في نسخها السابقة والذي يتمتع بذائقة وحس شعري كبير هو ما شجعنا على الاستمرار فيها”.

ويوضح رئيس لجنة تحكيم المسابقة الشاعر فهيد البقعاوي, إن المسابقة تلقت خلال الأيام الماضية عشرات الطلبات من المتقدمين للاشتراك فيها، مشيراً إلى انه قبل انطلاق المسابقة ” تم عقد اختبارات للمتقدمين كافة لتحديد مستوى المتنافسين في جوانب تتعلق بالمعايير والأسس الفنية والنقدية، خصوصاً ما يتعلق بالوزن والقافية واللغة الشعرية والبناء الفني، والصور الشعرية والتراكيب”, مشيراً إلى أن المتابعة الجماهيرية العالية للمسابقة منذ انطلاقتها قبل نحو ثلاثة أعوام هي دليل على نجاحها الباهر الذي حققته بجداره “،لافتاً إلى أن المسابقة تتكون من ثلاثة مراحل, وأن آلية اختيار الفائزين ستقتصر على تقويم لجنة التحكيم ولن يتم اللجوء لتصويت الجماهير, مشيداً بجهود المشرف على الفعالية علي الضبعان والذي ساهم في تهيئة كل الظروف المساعدة على نجاح المسابقة.

يذكر أن قيمة جوائز المسابقة تتجاوز الـ 20 الف ريال، حيث سيحصل صاحب المركز الأول والفائز بلقب شاعر الصحراء على عشرة آلاف ريال ، بينما سيحصل صاحب المركز الثاني على ستة آلاف ريال, وسيحصل صاحب المركز الثالث على أربعة آلاف ريال, في حين سيتم منح أصحاب المراكز من الرابع وحتى العاشر جوائز منوعة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى