أبرز المواددولي

منشأ فيروس كورونا.. إجراء جديد من منظمة الصحة العالمية بشأن أصل الجائحة

تسعى منظمة الصحة العالمية إلى البحث والتحري عن منشأ فيروس كورونا، عبر الإعلان عن فتح الباب لضم مزيد من المتخصصين في مجالات مثل الأمن البيولوجي.

وقالت المنظمة، بحسب ما نقلته وكالة “بلومبرغ”، إن من يرغبون في الانضمام أمامهم حتى غد الأربعاء لتقديم طلباتهم، موضحة تبحث عن خبراء في مجالات العلوم الاجتماعية، والأخلاقيات، والعلوم السياسية، وعلم الإنسان، والسلامة البيولوجية.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية، أنه في أكتوبر الماضي، اقترحت المنظمة فريقًا جديدًا يضم 26 خبيرًا لقيادة تحقيق بشأن منشأ مرض كوفيد-19 وأمراض أخرى، عقب أن أحاط الجدل بمحاولة سابقة.

كانت مهمة مشتركة بين منظمة الصحة والصين قد توصلت مطلع هذا العام إلى أن فيروس كورونا ربما يكون انتشر من الخفافيش إلى الإنسان عبر حيوان آخر، كما اعتبر الفريق أيضا أن احتمال تسرب الفيروس من مختبر هو أقل الاحتمالات.

في غضون ذلك، اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وين بين تقرير المخابرات الأميركية بشأن نشأة جائحة كورونا المستجد “كوفيد- 19″، «”غير علمي” وليس له “أي مصداقية”.

وسبق، أن قدمت المخابرات الأمريكية تقريرا عن فيروس كورنا- رفعت عنه سريته، أكد نظرية أن “كوفيد – 19” نشأ في مختبر منطقية”، مشددا ن كلاً من النظريتين اللتين تقولان إن (كوفيد – 19) نشأ بشكل طبيعي وتسرب من مختبر منطقية لشرح كيف أصاب فيروس (سارس – كوف – 2)، المسؤول عن (كوفيد – 19) البشر لأول مرة ولكن الحقيقة قد لا تُعرف على الإطلاق.

وقال وانغ في رد على موقع وزارة الخارجية الصينية، إن “الكذبة التي تكررت ألف مرة لا تزال كذبة”. وأضاف أن أجهزة المخابرات الأميركية “لديها سمعة في الاحتيال والخداع”. وقال إن “تتبع نشأة فيروس (كورونا) المستجد قضية خطيرة ومعقدة لا ينبغي ولا يمكن بحثها إلا من خلال تعاون علماء العالم”.

زر الذهاب إلى الأعلى