محلياتمنوعات

نجل البروفيسور “طارق الحبيب” يتبرع بكليته لوالده

‏ من باب رد الجميل تبرع محمد الحبيب ابن البروفسور واستشاري الطب النفسي طارق الحبيب بكليته لوالده الذي أجرى ‏عملية جراحية في مستشفى جون هبكنز بولاية بالتيمور بالولايات المتحدة تكللت بالنجاح. ‏
حيث طمأن الحبيب متابعينه في تويتر على صحته هو ونجله وأنهما بخير، مؤكدا أنه قاوم هذا المرض لمدة خمس سنوات، ‏
جدير بالذكر أن محمد، ابن طارق الحبيب، يبلغ من العمر 22 عاماً، وهو الابن الثاني له، ويدرس في كلية الطب بجامعة الإمام محمد بن سعود ‏الإسلامية بالرياض.‏
وقد اشتعل موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، خلال الأسبوع الماضي بنقاش تعلّق بتغريدة أطلقها “الحبيب”، وأكد فيها رسمياً عزمه التبرع ‏بكافة أعضائه لمن يحتاج إليها بعد وفاته ولم يكن يدرك أصحاب هذه التغريدات أن “الحبيب” مصاب بالفشل الكلوي منذ خمس سنوات وأنه ‏يضطر للخضوع لجلسات غسيل الكلى أكثر من مرة أسبوعياً.‏

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock