محليات

“نصرة الأشقاء” مستمرة في توزيع مادة وقود التدفئة على العائلات السورية في لبنان

تواصل الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا تنفيذ برامجها الموسمية لفصل الشتاء لتأمين احتياجات الأشقاء اللاجئين والنازحين السوريين في مختلف مناطق تواجدهم، استكمالًا لما بدأته منذ بداية العام الحالي حيث قامت بتوزيع مادة وقود التدفئة على العائلات السورية اللاجئة في مناطق سهل البقاع اللبناني، ومناطق بعلبك ، بتكلفة اجمالية تجاوزت 9 ملايين ريال سعودي .

وأوضح مدير مكتب “الحملة الوطنية السعودية لنصرة الاشقاء في سوريا” في لبنان وليد بن علي الجلال، إن عدد المستفيدين من مادة وقود التدفئة تجاوز (800) أسرة من عائلات الأشقاء اللاجئين السوريين في منطقة بعلبك، إضافة إلى العائلات المتواجدة في منطقة برالياس في البقاع الأوسط .

من جهته، أفاد المدير الاقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الاشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان، بان الحملة الوطنية السعودية وبتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد المشرف العام على الحملات الإغاثية مستمرة في تنفيذ البرامج التي من شأنها ان تعزز قدرة الأشقاء السوريين على استكمال حياتهم بشكل طبيعي في مختلف مناطق لجوئهم ونزوحهم، مؤكداً استمرار برامج الحملة في مختلف المحاور الموسمية والغذائية والايوائية والاجتماعية والتعليمية والطبية، انعكاساً لمشاعر الشعب السعودي تجاه الأشقاء السوريين، سائلا الله العلي القدير ان يتقبل هذا العمل ويجعله في ميزان حسنات كل من ساهم به.

زر الذهاب إلى الأعلى