منطقة تبوكأبرز المواد

“هلال تبوك” يستنفر بكوادره لتفعيل المشاركة بإحتفالات اليوم الوطني 92

المناطق_تبوك

 

‏‎جهّز فرع هيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة تبوك 26 مركزاً إسعافياً بمدن ومحافظات المنطقة؛ ودعّم تلك المراكز بـعدد من الفرق الإضافية للاستجابة النوعية والطبية والإسعافية بالإضافة للخدمات المساندة من اليات ورش متنقلة وتموين طبي وناقلة إسطوانات أكسجين وذلك إستعداداً للمشاركة في إحتفالات اليوم الوطني (92) وتأهباً لمواكبة افراح المواطنين وتحسباً لسرعة الإستجابة تفادياً لازدحام السير وتعزيزاً لسلامة المواطنين والمقيمين المحتفين بهذه المناسبة.

 

‏‎وقد أسهم فرع الهيئة بالمنطقة على التواجد في عدة مواقع حيوية ، بمشاركة الفرق الإسعافية والتطوعية التابعة للهيئة ، وبإشراف مباشر من قيادات المنطقة على مدار الساعة لمتابعة أعمال الفرق في الفعاليات المصاحبة للاحتفال باليوم الوطني الـ 92.

 

‏‎و كثفت الهيئة بمنطقة تبوك نشاطها وتغطياتها لتعزيز سلامة المواطنين والمقيمين للاحتفاء بهذه المناسبة ، من خلال مشاركتهم في الفعاليات المقامة، وذلك على الطرق الرئيسة والمواقع الحيوية، خاصة أماكن الفعاليات والاحتفالات والطرق المؤدية لها.

 

‏‎وتلونت مقرات الهيئة بالمنطقة والمراكز الإسعافية باللون الأخضر تزامناً مع اليوم الوطني واحتفالاً بهذا اليوم العزيز على قلوب الجميع.

 

وبادرت الهيئة بتفعيل نقاط لتعلم المهارات الإسعافية موزعة على طول (92) متر بممشى حديقة الامير فهد بن سلطان وذلك تحفيزاً لرياضة المشي وترميزاً ليومنا الوطني (92) والتي تشتمل على تعليم أبرز المهارات الإسعافية الشائعة ومن ضمن المبادرة فعلت الهيئة نقاط إسعافية متنقله في أماكن التجمعات والحشود والتي تقوم بدور المستجيب الاول واجراء الاسعاف الاولي لحين وصول الفرق الاسعافية والطبية المتنقله.

ودعت الهيئة كافة المواطنين والمقيمين بالمبادرة والتسجيل بدورات سفير الحياة والتي تقدم مجاناً بمناسبة اليوم الوطني في مدينة تبوك ومحافظاتها وذلك من خلال التسجيل بموقع متأهب على الرابط التالي ( https://mutaaheb.srca.org.sa/custom/courses/ )

واختمت الهيئة بدعوتها لجميع المواطنين والمقيمين بضرورة الإلتزام بالتوجيهات الصادره من الجهات المختصة والمنظمة لهذه الفعالية الغالية على قلوبنا لإنجاح هذه الفعاليات والارتقاء بها للوصول للهدف المنشود من هذه الفعاليات للظهور بالمظهر اللائق الذي يعكس تطور هذه البلاد في ظل حكومتنا الرشيدة منذ تأسيسها وحتى هذا اليوم الغالي .

Advertisements

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements