المنطقة الشرقية

هل تثبت براءة مرتد حفر الباطن !

دخلت تهمة تعاطي المخدرات على خط قضية مرتد حفرالباطن الذي حكم عليه ثلاثة قضاة الأسبوع الماضي بالقتل حدا بالسيف وذلك وفق استدلال وكيله الشرعي ثروي المفلح الذي أكد ثبوت تناوله المسكر في صك الحكم الذي تضمن عبارة ” حد المسكر لقاء شربه للمسكر” وهو ما يتناقض مع حكم القضاة الذي يؤكد أن المتهم في كامل قواه العقلية المعتبرة شرعا أثناء سبه للذات الإلهية والنبي صلى الله عليه وسلم والصحابة رضوان الله عليهم.

وفق ما ذكره الوكيل الشرعي المفلح فإن الحكم لم يضع في الاعتبار وضع المتهم العقلي بسبب تأثره من تعاطي المواد المخدرة والمسكرة وهو ثابت في الحكم الذي أقره القضاة على المتهم بحد شرب المسكر وهو ثمانون جلده مما يؤكد أن المتهم كان تحت تأثير المسكر أثناء ظهوره في برنامج (الكيك) وإساءته للذات الإلهية وسبه للنبي صلى الله عليه وسلم والصحابة رضوان الله عليه .

وأخذت القضية ردة فعل كبيرة في المجتمع المحلي.

واستغرب المفلح السرعة في إصدار الحكم على المتهم حيث أن قضيته المنظورة في محكمة حفرالباطن لم تتجاوز الأربعة أشهر، بالإضافة إلى أن أوراق القضية لم تكتمل بعد حيث ورد تقرير مدير مستشفى الصحة النفسية بحفرالباطن رقم 52/275/503 وتاريخ 1/7/1435 بأن التشخيص المبدئي تبين سوء استخدام مواد مخدرة متعددة والتوصية بإحالة المتهم إلى اللجنة الطبية المختصة بالدمام لتحديد المسئولية الجنائية ومن ثم تحويل المتهم للجنة الطبية، وكل ذلك لم يتم، ولم يرد خطاب يتضمن نتيجة التقرير لتحديد المسئولية الجنائية، ولم يرسل القاضى طلب إلحاقي بخصوص تقرير اللجنة رغم وجود خطاب من مجمع الامل للصحة النفسية بالدمام موجة لسجن حفر الباطن برقم2597 وتاريخ 25 / 12 / 1435 مفاده تحويل المتهم لسجن الدمام المركزي لوضعه تحت تحت المراقبة الطبية وكتابة تقرير بحالتة الصحية ولم يتم تحويل المتهم على حسب تقرير مجمع الأمل للصحة النفسية بالدمام وهو خطأ إداري من المحكمة العامة بحفرالباطن وإدارة سجن حفرالباطن حيث لم يستجيوا لهذا الخطاب تزامنا مع جلسة الحكم بالقتل و استكمالا لمتطلبات القضية…

وكشف المفلح الذي تطوع للترافع عن المتهم بأن قضية موكله فيها الكثير من الثغرات القانونية منها أن القاضي طلب تقرير طبي عن حالة المتهم ولم يأتي تقرير ولم يرسل أي خطاب إلحاقي، بالإضافة إلى أن القاضي لم يتثبت بالأدلة من قدرة موكله العقلية و مسؤليته الجنائية فتارة المتهم بكامل قواه العقلية وتارة يحكم عليه بتعاطي المسكر، إلى جانب أن القاضي رفع أحد الجلسات لكثرة المراجعين وقلة الموظفين كما هو مدون في صك الحكم، ومن ثم حكم عليه بالقتل حدا في هذه المدة الوجيزة دون استكمال تقرير اللجنة الطبية.

ومن المعلوم ان ارتكاب الموبقات تحت تأثير المواد المخدرة و المسكرة يعفي المتهم من المسؤولية الجنائية، و يضعه في حكم المجنون شرعا،

وطالب المفلح عبر “المناطق” مجلس القضاء الأعلى والقائمين على هذا المرفق الهام بآعادة النظر في الحكم على موكلي و التعامل معه كمدمن يحتاج للتأهيل النفسي و الطبي و ليس كمرتد بكامل قواه العقلية

واستند المفلح الی فتوی الشيخ المنجد في قول السائل – ما حكم من نطق بكلمة الكفر وهو تحت تأثير المخدرات ؟

فكان جوابه

أولا : لا شك أن تعاطي المخدرات من كبائر الذنوب ؛ لما يترتب عليها من فساد وعدوان وشر ؛ ولذلك قال عثمان بن عفان رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : ( اجْتَنِبُوا الْخَمْرَ فَإِنَّهَا أُمُّ الْخَبَائِثِ ) .

رواه النسائي (5666) وصححه الألباني .

والخمر : هي كل ما أسكر ، سواء كان من المشروبات الكحولية ، أو من المخدرات ، أو غير ذلك .

ثانيا : من تعاطى المخدر : فإما ألا يزول عقله بالكلية ، بل يكون مدركا لما يقول قاصدا له ؛ فهذا إن تكلم بكلام الكفر كفر ، وإن طلق زوجته وقع طلاقه عليها ؛ لأنه من أهل التكليف ، بما بقي معه من إدراك لأقواله وتصرفاته .

وإما أن يكون غير واع لما يقول ، ولا قاصد إليه بحال ، وإنما غلبته حال السكر فهذي بما هذي به في حال غياب عقله وإغلاقه عليه : فهذا إن تكلم بكلام الكفر لم يكفر ، وإن طلق لم يقع طلاقه .

فيما حصلت “المناطق” على صورة التقرير الطبي الصادر من مستشفى الصحة النفسية حيث شخص الأطباء حالته بان لديه اضطراب متعدد بسبب تعاطي المخدرات .

وعلمت “المناطق” من الوكيل الشرعي ثروي المفلح أن تم تحويل المتهم لسجن المركزي بالدمام ليتم الاشراف علية من قبل اطباء مستشفى الامل واستخراج تقرير طبي.

‫4 تعليقات

  1. مادري ندافع عنه لانه شرب الخمر .ولا اعتقد انه الروايه صحيحه لكن عسی المحامي ثروي المفلح لا يبحث عن تبرئه من يسب الذات الالهيه سبحانه وتعالی ونبينا محمد صلی الله عليه وسلم حتی بالكذب واحضار تقارير مزوره وغير ذلك وفي دول مجاوره يعاقب ويسجن الشخص اذا سب الذات الاميريه حسبي الله ونعم الوكيل .اقول ان كان برئ الله يرده سالم ويهديه وان كان غير ذلك اسأل الله يختار الخيره الصالحه .

زر الذهاب إلى الأعلى