أبرز الموادمنوعات

هل توجد مبالغة في تقدير خطورة التغيرات المناخية؟ عبدالعزيز الحصيني يوضح

المناطق_الرياض

قال المتخصص في شؤون المناخ “عبدالعزيز الحصيني” أن ما نشاهده ونسمعه من أحداث جوية، وظواهر جوية متطرفة سواء كان جفاف أو أمطار غزيرة أو فيضانات أو عواصف استوائية أو حتي عواصف رعدية، نشاهدها هنا وهناك من خلال ما تنقله لنا وسائل الإعلام أو مركز التواصل الإجتماعي.

وتابع خلال حديثه عبر “قناة الإخبارية” أن مسألة التغير المناخي فالكلام في هذا الموضوع قد يكون ما بين مؤيد، ورافض لهذه الفكرة، وهناك رأي ثالث ينبغي أن يستمع إليه هو أن هذا التغير قد يكون مبالغ فيه، لأنه هناك من يقول أن هناك دورات مناخية تحدث كل 33 سنة بحيث أن يكون هناك تطرف في الأحوال الجوية مابين أمطار غزيرة وعواصف رعدية وجفاف وما شابه ذلك.

وأوضح أنه حتي الآن المؤشرات تدل على أن هناك أشياء تحتاج وتستحق المتابعة ودراستها من خلال ما شاهدناه ونشاهده، ومتوقع بإذن الله تعالي أن نشاهد أعظم من ذلك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements