ادارة صحيفة المناطق تهنئ زوارنا الكرام بحلول موسم الحج العظيم للعام 1445 هـــ

أبرز الموادمحليات

وزارة الدفاع تنظم لقاءها الدوري لتحسين بيئة العمل وتستعرض منجزات برنامجها التطويري

المناطق_الرياض

بحضور معالي مساعد وزير الدفاع للشؤون التنفيذية الدكتور خالد بن حسين البياري، نظمت وزارة الدفاع في الرياض، اليوم، اللقاء الدوري لتحسين وتطوير بيئة العمل وتعزيز الاندماج الوظيفي، والذي تزامن مع حفل معايدة الوزارة لمنسوبيها بمناسبة عيد الفطر المبارك.

ويهدف اللقاء -الذي يأتي تحقيقًا لرؤية وزارة الدفاع في تطبيق أفضل الممارسات الإدارية والارتقاء بثقافة العمل الحالية لإيجاد وخلق بيئة عمل مثالية وجاذبة- إلى استعراض إنجازات الوزارة ومسيرة برنامجها التطويري، ومناقشة عدد من المحاور لتعزيز روح العمل الجماعي، بما يؤدي إلى تحقيق الأهداف الاستراتيجية للوزارة.

وانطلقت أعمال اللقاء الدوري بكلمة لمدير عام الإدارة العامة للموارد البشرية بوكالة الوزارة لخدمات التميز المهندس سامي بن عبدالعزيز البدنة، سلط الضوء فيها على أهمية قيم الوزارة ممثلة في الولاء والتميز والتعاون والنزاهة في تغيير الأفكار والتأثير على السلوكيات للوصول إلى بيئة عمل تدعم تحقيق رؤية الوزارة، مبينًا أثرها في دفع مسيرة الوزارة نحو تحقيق أهدافها، ومساهمتها في تشكيل ثقافة عمل تتماشى وتعكس هوية ورؤية الوزارة، مما يساعد على رفع الكفاءة، وتحقيق بيئة عمل محفزة وجاذبة.

عقب ذلك، استعرض مدير عام الإدارة العامة للتواصل الاستراتيجي بوكالة الوزارة للشؤون الاستراتيجية عبدالرحمن بن سلطان السلطان أبرز إنجازات منظومة وكالات وزارة الدفاع المحققة في عام 2023م، والمشاريع والمبادرات الاستراتيجية المستقبلية للوزارة، منوهًا بدور وتأثير قيم الوزارة على التواصل الفعال والعمل المشترك لتحقيق تلك الإنجازات.

وفي كلمته بهذه المناسبة، نوه معالي مساعد وزير الدفاع للشؤون التنفيذية الدكتور خالد البياري، بجهود منسوبي ومنسوبات منظومة وكالات وزارة الدفاع وأدوارهم الفاعلة في تنفيذ مبادرات تطوير الوزارة، ما أسهم في استمرار تحقيق الإنجازات والنجاحات خلال الفترة الماضية، بالصورة التي تتوافق مع طموحات وتطلعات القيادة الرشيدة – حفظها الله-.

وتطرق معالي مساعد وزير الدفاع للشؤون التنفيذية إلى أهمية بيئة العمل وممارسة القِيَم لتحقيق الأهداف الرئيسية الخمسة لبرنامج تطوير وزارة الدفاع، المتمثلة في تحقيق التفوق والتميز العملياتي المشترك، وتطوير الأداء الفردي ورفع المعنويات، وتحديث المعدات والأسلحة، مؤكدًا أن المهام والمسؤوليات القائمة تستدعي من الجميع تفعيل كافة الإمكانات والقدرات، لمواجهة التحديات وإنجاز المهام والأعمال المطلوبة على أكمل وجه.

وأكد معاليه أن الوزارة تشهد تحولًا جذريًا في طريقة عملها، بُني على أسس إدارية حديثة ومبادئ متطورة تستشرف المستقبل، مبينًا أن تطوير وزارة الدفاع قد وصل إلى منتصف خارطة الطريق التي رسمها سمو سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، ومتابعة وتوجيهات سمو سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع -حفظهما الله-، والذي كان له بالغ الأثر في استكمال رحلة التحول الواسعة والكبيرة لوزارة الدفاع، الأمر الذي سيضمن للوزارة –بإذن الله-، قدرتها على مواجهة التهديدات المتسارعة، ورفع مستوى القدرات والجاهزية للقوات المسلحة بتكامل وتوافق مشترك؛ للحفاظ على أمن واستقرار وازدهار المملكة وتحقيق رؤيتها الطموحة 2030.

بعد ذلك، كرَّم معالي مساعد وزير الدفاع للشؤون التنفيذية، سفراء برنامج «معًا» المعني بتطوير بيئة العمل في وزارة الدفاع، وعدد من قيادات ومنسوبي الوزارة الذين ساهموا بتنفيذ مبادرات ومشاريع البرنامج خلال الفترة الماضية، قبل أن يتسلم معاليه هدية تذكارية من كبير الموظفين التنفيذيين بالوزارة المهندس محمد بن فيصل بن معمر لدعم معاليه الدائم والمتواصل للبرنامج ومستهدفاته.

إثر ذلك، بدأت جلسة نقاش حول رحلة تطوير وزارة الدفاع أجاب فيها معالي مساعد وزير الدفاع للشؤون التنفيذية على العديد من الأسئلة والاستفسارات المتعلقة بالمبادرات التطويرية والمشاريع الحالية والمستقبلية.

حضر اللقاء الدوري وجلسة النقاش، وكيل الوزارة للمشتريات والتسليح ابراهيم بن احمد السويد، ووكيل الوزارة للشؤون الاستراتيجية المكلف الحسن بن إبراهيم الحفظي، وعددٌ من منسوبي منظومة وكالات الوزارة من مدنيين وعسكريين.​

زر الذهاب إلى الأعلى