محليات

وزير التعليم مغردًا: غمرني جميلكم وأتابع ملحوظاتكم وتغريداتكم

أعرب وزير التعليم د.عزام بن محمد الدخيل عن امتنانه بالتهنئة، والمتابعة التي لقيها في وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكداً أنه يتابع التغريدات ويجمع الملحوظات ، راجيا الدعاء له بأن يوفقه الله تعالى لتحقيق التطلعات .

 جاء ذلك في ثاني تغريدة له من حسابه في تويتر ، بعد صدور الأمر الملكي بدمج وزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم في وزارة واحدة وتعيينه وزيراً لها، حيث قال معاليه : “أكرمتموني بتهنئتكم وبمتابعتكم الكريمة وغمرني جميلكم وفضلكم، أتابع تغريداتكم، وأجمع ملاحظاتكم، راجياً منكم الدعاء بالتوفيق لتحقيق تطلعاتكم”.

يذكر أن وزير التعليم له تواجد واهتمام في وسائل التواصل الاجتماعي، وكان له تفاعل دائم مع أفراد المجتمع التعليمي الذين استبشروا بتعيينه وزيراً للتعليم، لما عرف عنه من اطلاع على أنجع الممارسات التعليمية في أفضل الدول تعليما في العالم ، ولاهتمامه وحرصه ودعمه للمعلم كونه الركيزة الأولى في بناء المجتمع والحضارات.

وله مؤلفات في التعليم مثل كتاب “تعلومهم” والذي لقي إقبالاً من المجتمع والمثقفين والمهتمين، وكتاب “مع المعلم” والذي انتهى من تأليفه مؤخراً.

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى