أبرز الموادمحليات

وزير التعليم يدشن مبادرات مؤسسة “تكافل” الخيرية ويكرّم الشركاء الداعمين

المناطق_الرياض

دشن وزير التعليم رئيس مجلس أمناء مؤسسة تكافل الخيرية الدكتور حمد آل الشيخ، اليوم (الخميس)، برامج المؤسسة في العام الدراسي 1444هـ، خلال حفل أُقيم بمقر الوزارة.

وقال آل الشيخ إن الشراكات المجتمعية أصبحت حالياً ثقافة فاعلة ومسهمة في تطوير ممكنات التعليم وتحسين مخرجاته، وتهيئة البيئة المناسبة للارتقاء بنواتج التعلّم؛ وهو ما يدعونا إلى الاعتزاز بجهود شركائنا، وما قدموه من إسهامات ودعم يخدم رحلة التعليم ومنسوبيه.

وأضاف أن مبادرات مؤسسة تكافل الخيرية للعام الدراسي 1444هـ ستخدم نحو 300 ألف طالب وطالبة في مدارس التعليم العام بالمملكة؛ مشيداً بجهود الشركاء في خدمة التعليم؛ معرباً عن تطلعه لاستمرار مسيرة هذه الشراكات المجتمعية الناجحة.

وأشار إلى أن وزارة التعليم حققت شراكات مجتمعية متنوّعة؛ لإيجاد عمق استراتيجي لهذه الشراكة، وبما يعكس أثرها الإيجابي على المدرسة والمعلم والطالب والأسرة، موضحاً أن مؤسسة “تكافل” تخصصت في المبادرات الخيرية الداعمة للتعليم.

وأوضح أمين عام المؤسسة الدكتور محمد العقيلي أن “تكافل” تقدم برامجها ومشاريعها للطلبة المسجلين لديها، على رأسها مشروع الإعانة المالية، حيث استفاد العام الماضي أكثر من 270 ألف طالب وطالبة، كما تقدم عدداً من برامج الدعم الأخرى (المادي والمعنوي والتعليمي)، مثل تقديم 170 ألف حقيبة مدرسية، و60 ألف وجبة مدرسية في بعض المناطق الحدودية للطلاب والطالبات.

كما كرّم وزير التعليم شركاء المؤسسة، ومنهم شركة “سابك” الشريك الاستراتيجي بدعمها لعدة مبادرات نوعية، مثل معامل الروبوت، والدعم العلمي، والحقيبة المدرسية، وكذلك مكتبة “جرير” التي أسهمت بدعم مبادرة “العودة إلى المدارس”.

Advertisements

زر الذهاب إلى الأعلى
Advertisements