أبرز الموادأهم الاخباردولي

وزير الداخلية الأردني يكشف سبب انفجار الصهريج بميناء العقبة الأسبوع الماضي

أكد وزير الدَّاخليَّة مازن الفرَّاية أن لجنة التَّحقيق في حادثة سقوط صهريج الغاز في العقبة، استمعت إلى جميع المسؤولين في العقبة وجميع المعنيين والشّهود.

وقال الفراية خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الأحد للكشف عن نتائج التحقيق، إن السَّبب المباشر لحادثة العقبة هو عدم ملائمة قدرة السِّلك المعدني المستخدم لوزن الحمولة ما أدَّى إلى حدوث استطالة ومن ثمَّ انقطاعه.

وأضاف أن وزن صهريج غاز العقبة 3 اضعاف قدرة تحمل السلك المعدني.

وأشار إلى أن التَّقرير أثبت عدم أخذ الاحتياطات اللَّازمة للسَّلامة العامَّة في مناولة مثل هذه المواد الخطرة.

وأكد وزير الداخلية أن من الاسباب المباشرة للحادثة هو عدم اخذ الاحتياطيات اللازمة، وعدم استخدام الطرق الرسمية بالمراسلات، مشيرا إلى أن جميع المراسلات كانت تتم عبر الواتساب او شوفويا، ومنها وزن الحاويات.

وأكد أن القيادات في الشركة تتعامل مع الموظفين بصفة وظيفية وليس قيادية، إذ يغلقون هواتفهم بعد الساعة الثالثة عصرا مع انتهاء الدوام، ومشرف السلامة العامة لا يملك أي دورات ولم يحضر عملية التحميل والتنزيل.

أخبار قد تهمك

وقال: “هناك استهتار من قبل المعنيين بالتعامل مع الحادثة، وفي ذلك اليوم لم يكن هناك متابعة من قبل ادارة الشركة بما يتعلق بعمليات الصيانة وبالمجمل هناك ترهل عام يتعلق بادراة الشركة، وتم تعيين 216 شخصا لم تكن الشركة بحاجتهم على أساس أنهم عمال وتم توزيعهم على اقسام بالشركة”.

وأضاف، “تولد لدينا في اللجنة ان هناك تسبب في الوفاة نتيجة الاهمال تقع على الاشخاص المتورطين وهم مدير ادرة العمليت في الشركة ورئيس التحميل ورئيس قسم التحميل خلال وقت الحادث”.

واوصت اللجنة باحالة تقرير اللجنة إلى المدعي العام، واعادة تشكيل مجلس العقبة لتشغيل وادارة الموانئ وفيما يتعلق بالتوصيات المتعلقة بتطوير الاداء وكان هناك عدد من التوصيات.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى