محليات

ولي العهد يطلع على خطط رعاية “أطفال التوحد”

أعرب صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء «حفظه الله» عن تقديره لدور جمعية أسر التوحد الخيرية والخدمات المقدمة لهذه الفئة الغالية من أبناء وبنات الوطن، متمنيا للجميع التوفيق والسداد.

واستمع سموه خلال استقباله في مكتبه بقصر اليمامة امس وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور ماجد القصبي يرافقه وفد من الجمعية، يضم صاحبة السمو الأميرة سميرة بنت عبدالله الفيصل الفرحان رئيسة مجلس إدارة الجمعية وأعضاء الجمعية وآباء وأمهات أطفال التوحد، لشرح قدمته الأميرة سميرة الفرحان عن الجمعية وأهدافها وأنشطتها وبرامجها التوعوية التي تتعلق برعاية أطفال التوحد، وتعزيز قدراتهم من خلال البرامج التأهيلية المتخصصة في بيئة تربوية اجتماعية وثقافية آمنة متكاملة تمكنهم من تنمية مهاراتهم المختلفة لدمجهم مع المجتمع لإبراز ما يستحقونه من رعاية وتقدير، وبينت أن الجمعية تعد الأولى في تقديم الخدمات لأسر ذوي التوحد في المملكة، ونفذت زيارة لعدد من المحافظات والمدن والقرى لمعرفة الاحتياجات الحقيقية على أرض الواقع، وأفادت سموها بأن الجمعية تقوم سنويا بتدريب أكثر من 600 أسرة من ذوي التوحد لتأهيلهم للتعامل مع أبنائهم، مستعرضة بعض المعوقات التي تواجه الجمعية في خدمة مستفيديها.

كما استمع سمو ولي العهد لشرح من أولياء أمور أطفال التوحد عن كيفية التعامل مع أبنائهم والصعوبات التي يواجهونها في هذا الصدد، وصافح سموه الأطفال وتسلم هدية منهم بهذه المناسبة. حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار بديوان سمو ولي العهد، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز المستشار بديوان سمو ولي العهد، ورئيس ديوان سمو ولي العهد بالإنابة السكرتير الخاص لسموه عبدالعزيز الحواس.

 

أخبار قد تهمك
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock