شعراء العاصفة

الشاعر ياسر التويجري يلقيها على الرصيف : حنا مقابيس الوغى وأمنياته .وحنا مطببة الكبود الملاهيد.

لم يفت الشاعر الرائع ياسر التويجري أن ينظم قصيدة في عاصفة الحزم ملهمة الشعراء ومحمسة رجال الوغى فقد نظم قصيدة والقاها وهو واقف على احد الأرصفة يريد ركوب سيارته إستوقفه عشاق الشاعر ياسر ليسمعهم ابيات القصيدة التي بدأها بالتنديد بالحوثي الغبي وانه لم يستفد من هذه الحرب الإ النقد من الجميع وان هذه الحرب ليست تنديد واستنكار بل انها حرب فجائتك بنات الريح كناية عن صقور الجو السعوديين واستطرد الشاعر في ابياته الا ان ختم بضربة الملك سلمان بالعصا القوية وهي عاصفة الحزم ترجع المعتدي والظالم خائفاً جبان. نترككم مه هذه الابيات الرائعة .

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock