احدث الأخبار

لهذه الأسباب.. تجنب ممارسة الرياضة لأكثر من خمس مرات أسبوعيًا (فيديو)
أبرز المواد
الدفاع تعلن جدول العروض الجوية بمناسبة اليوم الوطني الـ 91
أبرز المواد
رئيس مركز تكوين الأسرة: هناك حاجة ملحة لوجود جمعيات للتوفيق بين راغبي الزواج (فيديو)
أبرز المواد
لسبب عجيب.. محام يستأجر قاتلا محترفا لإطلاق النار عليه والمحكمة تعاقبه
أبرز المواد
“الصحة” تكشف طريقة إنقاذ حياة المصاب بالإجهاد الحراري 
أبرز المواد
مواعيد وشروط الوظائف الشاغرة بهيئة الأمر بالمعروف
أبرز المواد
هل غسل اللحوم النيئة قبل طهيها يصيبك بالتسمم؟
أبرز المواد
أسعار السلع والخدمات الأكثر ارتفاعاً وانخفاضاً خلال أغسطس 2021
أبرز المواد
وزارة الصحة ترد على واقعة إهمال في أحد المستشفيات العامة 
أبرز المواد
رغم قرار التجارة باستبداله.. بنوك تُواصل تقديم خدماتها بالرقم المدفوع
أبرز المواد
المملكة تؤكّد دعمها للجهود الدولية لتسهيل الوصول إلى لقاحات كوفيد-19
أبرز المواد
4 خطوات للتقديم على مستحقات “ساند”
أبرز المواد

الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي: العلاقة الاستراتيجية بين مجلس التعاون والولايات المُتحدة تسهم في تعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة

الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي: العلاقة الاستراتيجية بين مجلس التعاون والولايات المُتحدة تسهم في تعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة
https://almnatiq.net/?p=1008779
المناطق-واس

أكد معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، أهمية العلاقة الإستراتيجية بين مجلس التعاون والولايات المُتحدة وأهميتها في تعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة.
جاء ذلك خلال استقبال معاليه وفدا من معهد الشرق الأوسط في الولايات المتحدة الأمريكية برئاسة بول سليم رئيس المعهد، اليوم بمقر الأمانة العامة في الرياض.
وخلال اللقاء استعرض الدكتور الحجرف، مسيرة مجلس التعاون الخليجي خلال الأربعين سنة الماضية والمنجزات التي حققها وتعزيز دوره الإيجابي كركيزة للأمن والاستقرار بالمنطقة.
كما استعرض معاليه، أهداف وأولويات العقد الخامس لمجلس التعاون الخليجي، مؤكداً الحفاظ على المكتسبات وتعزيز التكامل الاقتصادي على ضوء مخرجات قمة السلطان قابوس والشيخ صباح التي احتضنتها محافظة العلا في المملكة العربية السعودية في 5 يناير 2021م.
وشدد الأمين العام لدول مجلس التعاون على أهمية تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة ودعم جميع الجهود الرامية لإنهاء النزاعات والصراعات، مطالباً إيران بالكفّ عن سلوكها المزعزع للاستقرار بالمنطقة وضرورة عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول ووقف دعم الجماعات الإرهابية سواءً في اليمن أو في سوريا أو العراق أو لبنان. كما طالب أن تتناول محادثات فيينا سلوك إيران والصواريخ الباليستية بالإضافة إلى برنامجها النووي.
وثمن معالي الأمين العام الدور الذي يقوم به معهد الشرق الأوسط في تعزيز قنوات الحوار وتبادل الرؤي بما يخدم المصالح المشتركة ويعزز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، مهنئاً بالذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس المعهد، مشيداً برؤية المعهد وإستراتيجيته لتعميق وتوسيع عمله كمنصة موثوق بها تعمل على تعزيز التفاهم بين الولايات المتحدة والشرق الأوسط.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة