احدث الأخبار

محافظ دومة الجندل يبحث مع مدير الشؤون الإسلامية سير العمل في فرع الوزارة
أبرز المواد
جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تعلن الدفعة الأولى من المقبولين لعام 1443
المنطقة الشرقية
“الأحمري” يباشر مهام عمله مديراً لمستشفى صامطة العام
أبرز المواد
مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل يستحدث مسابقتين جديدتين
أبرز المواد
فيديو.. لحظة إنقاذ عائلة من الغرق بعدما جرف السيل مركبتها في بيشة
أبرز المواد
كيف تعيد ضبط نومك بعد إجازة طويلة؟
أبرز المواد
أمير حائل يطلع على خطة أمانة المنطقة لمعالجة التشوه البصري خلال 90 يوماً
أبرز المواد
“نزاهة” تُعلق على ما يُثار بشأن توقيف مهربين لقطع أثرية نادرة
أبرز المواد
فلكية جدة: تقابل كوكب زحل مع الشمس صباح اليوم
أبرز المواد
“الضمان الصحي”: وثيقة التأمين الصحي للسائحين تغطي الحالات الطارئة والإصابة بكورونا
أبرز المواد
رئيس النصر: لم يُطلب منا التصويت على ترشيح رئيس لجنة الانضباط
أبرز المواد
“النصر” يعلن تعاقده مع محمد قاسم لمدة 3 مواسم
أبرز المواد

اكتشاف يقرب العلماء من فهم ظاهرة “المخلوقات الفضائية الغريبة”

https://almnatiq.net/?p=10228
المناطق - وكالات

لأول مرة يتمكن علماء الفلك من التقاط ترددات موجات راديو سريعة وقصيرة، مثل انفجار كوني صغير، من مصدر غير معروف، تمر عبر الفضاء بصورة حادة لم ير العلماء لها مثيلا من قبل.

ان التقاط هذه الموجات هو اكتشاف يقرب العلماء خطوة لفهم ظاهرة “المخلوقات الفضائية الغريبة”، التي لا يجد لها علماء الفلك تفسيرا حتى الآن.

وقد دامت هذه الموجات في الفضاء ميلي ثانية فقط، وتم اكتشاف أول نوع منها في عام 2007 بواسطة علماء تلسكوب باركس، واكتشفت الآن 6 موجات أخرى، على ما يبدو من خارج مجرتنا، بواسطة تلسكوب باركس ايضا، كما اكتشفت موجة سابعة بواسطة تلسكوب أريسيبو في بويرتو ريكو.

أما السبب بالضبط وراء مثل هذه “التغريدات الكونية” فما زال يمثل لغزا رئيسيا جديدا، وتتراوح الاحتمالات بين تبخر الثقوب السوداء، أو التواصل بين المخلوقات الفضائية، أو الاندماج بين النجوم النيوترونية.

وقالت “إميلي بيتروف” طالبة الدكتوراه من جامعة سوينبرن للتكنولوجيا في ملبورن: “نحن أول من التقطنا موجات هذا الانفجار الكوني وقت انبعاثها في الفضاء، فمثل هذه الموجات يتم اكتشافها عادة بعد أسابيع أو شهور وربما سنين من لحظة انطلاقها”، ويقول العلماء إن خصائص هذه الإشارات وكيفية سفرها في الفضاء تشير إلى أن مصدرها يبعد عن الأرض 5.5 بليون سنة ضوئية.

وقال عضو من فريق الدراسة وهو الدكتور “دانييلي ماليساني” من جامعة كوبنهاغن: “هذا يعني أن هذا الانفجار الكوني قد أصدر قدرا من الطاقة خلال أجزاء قليلة من الثانية مساوٍ لما تفعله الشمس في يوم كامل”.

أيضا اتضح للعلماء أن انبعاثات الراديو من هذا الانفجار السريع كانت به نسبة 20% من الاستقطاب الدائري، الأمر الذي يلمح أيضا إلى أن هناك مجالات مغناطيسية قوية بالقرب من مصدر هذه الموجات.

ويقول العلماء إن تحديد هوية مصدر هذه الإشارات هو فقط مسألة وقت، وأنهم في انتظار إشارات أخرى جديدة تمكنهم من تحديد نوعية هذا المصدر في أقرب وقت ممكن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة