احدث الأخبار

الواجهة البحرية بجدة تشهد توافد الزوّار للاستمتاع بالعيد
منطقة مكة المكرمة
شرطة منطقة جازان: ضبط (72) امرأة في إحدى قاعات الأفراح في تجمع مخالف للإجراءات الاحترازية
منطقة جازان
وزارة الداخلية : استمرار منع سفر المواطنين المباشر أو غير المباشر إلى 13 دولة دون الحصول على إذن مسبق من الجهات المعنية
أبرز المواد
“هدف” يدعم توظيف أكثر من 26 ألف سعودي وسعودية للعمل في 8682 منشأة خلال شهر أبريل
أبرز المواد
الخارجية المصرية: لا سلام من دون حل شامل للقضية الفلسطينية
أبرز المواد
“هدف معجزة” من حارس ليفربول يجدد حلم دوري الأبطال
أبرز المواد
المحيسن : اكتمال استعدادات جميع الإدارات لاستقبال المسافرين عبر جسر الملك فهد
المنطقة الشرقية
إصابة 60 شخصا بانهيار مدرج داخل كنيس يهودي غرب القدس
أبرز المواد
غوتيريش يعرب لمجلس الأمن عن صدمته بعدد القتلى المدنيين في غزة جراء العدوان الإسرائيلي
أبرز المواد
دول التعاون الإسلامي تدين الاعتداءات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين
أبرز المواد
دراسة تكشف مخاطر الجرعات الكبيرة من المضادات الحيوية
أبرز المواد
“الذات في السيرة الذاتية في المملكة العربية السعودية”.. رسالة دكتوراه بجامعة الملك خالد
منطقة عسير

إنسان آلي “كثيف المشاعر” في اليابان

https://almnatiq.net/?p=10281
المناطق - وكالات

ابتكرت شركة «توشيبا» اليابانية «إنسانا آليا» فريدا من نوعه، حيث إنه يشبه في شكله الإنسان، ويقوم بالتحدث والغناء مع الأشخاص، كما أنه يقوم بتحريك يده وملامح وجهه عن طريق محركات خفية ملحقه به.
وأطلقت «توشيبا» على الجهاز اسم «ChihiraAico»، مشيرة إلى أن هدفه هو إنشاء اتصال مع الإنسان يشعره أنه ليس وحيدا، حيث إن الإنسان الآلي سوف يتفاعل مع حديث الشخص وتفاعلات وجهه، بل ويتحدث معه ويغني ويحرك جسمه ووجهه.
وأضافت الشركة أن هذا الجهاز مجهز بـ43 محركا هوائيا؛ 15 في الوجه، و4 في الجسد، و24 في الكتفين والذراعين، مما سيساعد في عكس مشاعر «الإنسان الآلي»، من سعادة وغضب وحزن بل وبكاء.
وبالإضافة إلى هذه المحركات، فإن الجهاز سيكون مجهزا أيضا بكاميرا خفية ومشغل إلكتروني يمكنهم التعرف على الصوت ومصطلحات الوجه والتفاعل معهما.
وقامت الشركة بتغطية عضلات «الإنسان الآلي» بجلد مصنوع من مادة السليكون حتى يستطيع تحريك عينيه وتحفيز تعبيرات وجهه، وإعطائه شكلا أقرب للإنسان.
وأوضحت «توشيبا» أن هذا الجهاز سيكون ذا فائدة كبيرة لكبار السن والمعاقين أيضا، حيث يمكن أن يقوم برعايتهم صحيا وتقديم الطعام لهم وخدمتهم، وكذلك يمكن أن يحسن من حالتهم النفسية بإشعارهم أنهم ليسوا وحدهم، بل هناك من يستطيعون تبادل الحديث معه.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة