احدث الأخبار

الصحة تُحذّر من التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية.. وتُعلن تسجيل 929 حالة مؤكدة
أبرز المواد
مركز الملك سلمان للإغاثة يدشن مشروع الإمداد المائي والإصحاح البيئي في مخيم الأزهور بمديرية رازح بصعدة
أبرز المواد
“هدف” يرعى اتفاقية لدعم نقل الموظفات السعوديات بالقطاع الخاص
أبرز المواد
الأمير محمد بن ناصر يستقبل رئيس ووكلاء جامعة جازان ويتسلم التقرير السنوي لمنجزات الجامعة
منطقة جازان
كيف يمكنك مشاهدة مباريات دوري أبطال آسيا مجاناً؟
أبرز المواد
فرنسا وألمانيا وبريطانيا قلقة من إعلان إيران بدء تخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 60 %
أبرز المواد
شيلا الرويلي ضمن قائمة أفضل 25 امرأة مؤثرة في مجال الطاقة عالميًا
أبرز المواد
أمير القصيم يطلق نموذج المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة وفقاً للنموذج الوطني لرؤية 2030
منطقة القصيم
أكثر من 42 ألف مستفيد من خدمات عيادات “تطمن” في تبوك
أبرز المواد
محافظ “الصناعات العسكرية”: ثلاث ركائز رئيسة تعتمد عليها استراتيجية القطاع
أبرز المواد
الحقيل : معالجة التشوه البصري في المدن على رأس أولويات منظومة العمل البلدي
أبرز المواد
بلدية بيشة تغلق مطعمًا وخمس منشآت تجارية
أبرز المواد
عاجل

“الصحة”: تسجيل 684 حالة إصابة بكورونا.. وتعافي 439 خلال الـ24 ساعة الماضية

شروط جزائية على المقاولين المقصرين.. وتحميل الجهات تبعات التعثر المالية

https://almnatiq.net/?p=10478
المناطق - مكة المكرمة:

وجه الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز، أمير منطقة مكة المكرمة بعدم التهاون مع أي مقصر، وتطبيق الشروط الجزائية على المتسببين في تأخير المشاريع، وتحميل الجهات المعنية مسؤولية أي تأخير، وما يترتب عليه من تبعات مالية.

إلى ذلك وقف وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للتنمية والأمين العام لمجلس المنطقة، ونائب أمين عام هيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة زياد بن محمد بن غضيف، صباح أمس ميدانيا على مشروعي الطريقين الدائريين الثاني والثالث، ضمن مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لإعمار مكة، لمناقشة أسباب التعثر، تنفيذا للتوجيه بأن يتولى مجلس المنطقة تشكيل فريق عمل لمتابعة المشاريع وتقييم الخدمات ميدانيا في كافة محافظات المنطقة، من خلال جولات المتابعة وتقييم سير العمل بالمشاريع المتأخرة.

وكشف وكيل الإمارة للتنمية وفقاً لـ”عكاظ”، أن اللجنة رصدت ملاحظات مفجعة في تنفيذ المشروعين، إذ لم تتجاوز نسبة الإنجاز في أحد المواقع 2 %، على الرغم من مضي أكثر من 70 % من الجدول الزمني المحدد سلفا للتنفيذ والانتهاء منهما، حيث مضى على انطلاق العمل في المشروعين عامين ونصف العام.

وأفصح ابن غضيف بصراحة عما رصدته اللجنة، قائلا “بعد أن وقف فريق العمل على المشروعين، تبين أن أسباب التعثر تكمن في وجود خلل ببعض التصاميم الخاصة بالمشروع، وغياب التنسيق بين الجهات الحكومية ذات العلاقة، ووجود بعض العوائق المتمثلة في قطاعات الكهرباء والمياه الوطنية والاتصالات السعودية، وبطء إجراءات نزع الملكية للمنفعة العامة من قبل لجان تثمين وتقدير العقارات”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة