احدث الأخبار

“منقبتان” تسرقان “طقمًا ذهبيًا” وإحداهما تخبئه أسفل عباءتها
أبرز المواد
مسؤول بريطاني: دور حزب الله مزعزع باليمن وسوريا والعراق
أبرز المواد
دراسة شددت على ضرورة السحور خلال أيام الصيام وشرب كمايات مناسبة من المياه
أبرز المواد
تصريح إيراني يكشف الأوراق حول الهجمات في العراق
أبرز المواد
أمطار رعدية مصحوبة بزخات من البرد ونشاط في الرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار على مناطق من المملكة
أبرز المواد
رئاسة شؤون الحرمين: رفع طاقة الاستيعاب لمسارات صحن المطاف
أبرز المواد
شرطة مكة : تحديد هوية 5 أشخاص في واقعة المشاجرة الجماعية بجدة
أبرز المواد
امريكا توجه مواطنيها بإعادة النظر في السفر إلى الخارج بسبب جائحة كورونا
أبرز المواد
“ويكي دوّن” التطوعي يترجم 50 مقالة علمية من الإنجليزية إلى العربية في “ويكيبيديا”
أبرز المواد
تمديد خدمة معالي عبدالمحسن بن عبدالعزيز التويجري نائباً لوزير الحرس الوطني⁩ 4 سنوات
أبرز المواد
شرطة الرياض: القبض على شخصين اعتديا على أحد أفراد الحراسات الأمنية بالخرج
أبرز المواد
(1500) امرأة لخدمة قاصدات وزائرات المسجد الحرام
أبرز المواد
عاجل

الصحة: 970 إصابة بكورونا و896 حالة تعافٍ جديدة

أنامل الحرفيين تستهوي زوار مهرجان ربيع بريدة والمبيعات اليومية تتجاوز الـ600 ريال

https://almnatiq.net/?p=10591
المناطق / بريدة

شهدت محلات الحرف والتراث في مهرجان ربيع بريدة “ابتسامة الشتاء” نشاطاً في التصنيع والمبيعات اليومية في أيام المهرجان ، حيث استهوت أنامل الحرفيين الزوار للاطلاع على ابداعات الحرف اليدوية والمصنوعات التراثية.

وأوضح علي بن محمد السعودي (حرفي) أن مهرجان ربيع بريدة رفع حركة عملهم ومبيعات محلاتهم تجارياً بشكل يومي ، مبيناً أن محلات الحرفيين بالمهرجان تمارس بيع وتصنيع الجلديات وأدوات الزراعة والألعاب الشعبية القديمة والنجارة والخوصيات وأدوات حفظ المياه التي كان يستخدمهم الآباء والأجداد ، مؤكداً أن مهرجان ربيع بريدة فرصة تسويقية لمنتجاتهم ومصنوعاتهم ومعروضاتهم حيث يحضره الأف الزوار من مختلف المناطق ، مشيراً إلى أنهم ينتظرون المهرجان فهو مناسبة ترفع نشاطهم ومبيعاتهم بشكل ملحوظ ، مبيناً أن المنتجات التراثية والأدوات الحرفية تستهوي الحضور والزوار متوقعاً أن مداخيل محلات الحرفيين الواقعة بالمهرجان لا تقل عن 600 ريال للمحل الواحد.

وبين المدير التنفيذي للمهرجان عبدالعزيز المهوس أن المهرجان أخذ على عاتقه تخصيص أماكن للحرفين وإيجاد مشاركة لهم سنوية بهدف التعريف بالمصنوعات اليدوية والحرف التراثية المختلفة ، ودعماً لهذه الشريحة الهامة من المجتمع ، مؤكداً أن الحرفيين يحضون باهتمام كبير لما لهم من أهمية في تنمية الاقتصاد الوطني والتعريف والترويج لمنتجاتهم ، لافتاً إلى أنه تم تخصيص محلات لأكثر من 25 حرفياً لممارسة أعمالهم بطريقة حية ومباشرة أمام الزوار طيلة أيام المهرجان.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة