احدث الأخبار

اختتام مناورات تبوك 5 بين القوات البرية الملكية السعودية والقوات المسلحة المصرية
أبرز المواد
استمرار تساقط الثلوج على طريف..فيديو
أبرز المواد
تونس تسجل 12698 إصابة جديدة بفيروس كورونا
أبرز المواد
344 مدرسة تستقبل طلاب المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال بحفر الباطن
أبرز المواد
مصر وكوريا الجنوبية توقعان مذكرات تفاهم حول الشراكة التجارية والاقتصادية
أبرز المواد
فهد الجلاجل يلتقي برجال الأعمال ويناقش معهم مبادرات تطوير القطاع الصحي
أبرز المواد
وزير الشؤون الإسلامية يوجه بتمديد فترة معرض المصحف الشريف لـ26 يناير
أبرز المواد
“كدانة” توقع 16 عقداً لتنفيذ مشاريع تطويرية بالمشاعر المقدسة
أبرز المواد
منشآت تطلق منصة الابتكار المفتوح بالشراكة مع “تام” التنموية
أبرز المواد
ارتفاع ضحايا الانفجار في مدينة لاهور الباكستانية إلى قتيلين و29 مصابًا
أبرز المواد
البورصة المصرية تغلق على تباين
أبرز المواد
تعليم الطائف يطلق مهرجان العودة الحضورية لمرحلتي رياض الأطفال والابتدائية
أبرز المواد
عاجل

سمو ولي العهد يستقبل المبعوث الخاص لفخامة الرئيس الروسي لشؤون التسوية السورية

سفر بن مبارك يكتب: فجرٌ جديد لولي العهد

سفر بن مبارك يكتب: فجرٌ جديد لولي العهد
https://almnatiq.net/?p=1083401
سفر بن مبارك

لقد كرم الله هذه البلاد بنعمٍ لا تعد ولا تحصى، نحمد الله حمداً يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه على نعمه.

 

بدأ سمو سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، جولته الخارجية الميمونة والموفقة -بإذن الله- بسلطنة عمان الشقيقة وانتهاءً بدولة الكويت، حيث بدأ بهذه الزيارة الميمونة والتي تجدد وتمتن العلاقات التاريخية والتي أُسست على حسن الجوار والود والمحبة الراسخة بين مؤسسي قادة هذه الدول -رحمهم الله رحمة واسعة-، وسمو الأمير بهذه الزيارة يرسخ تلك العلاقات القديمة على يد سمو ولي العهد بتوجيه من سمو سيدي خادم الحرمين الشريفين الذي يسعى جاهداً لوحدة الخليج العربي سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، وما هذا إلا امتداداً لتاريخ هذه الدول التي تربطها روابط راسخة تاريخية منذ القدم.

 

لقد حقق عرّاب الرؤية الأمير محمد بن سلمان إنجازات كبيرة في وقت وجيز جداً، حيث نقل المملكة نقلة نوعية يشهد لها  العالم والتي بدأت بالإصلاحات العامة في شتى المجالات والمشروعات العملاقة في كل مناطق المملكة والواضحة وضوح الشمس على أرض الواقع.

 

ومهما كتبنا عن عرّاب الرؤية سمو سيدي ولي العهد لن نحصي إنجازاته وأعماله وجهوده، ناهيك عن متابعته الدقيقة لما من شأنه خدمة المواطن والمقيم، وقد تحقق على يد هذا الرجل في هذا الوقت الوجيز أعمال عظيمة جداً لا يتسع المجال لحصرها، أسأل الله أن يبارك له في وقته وجهده وأن ينفع به البلاد والعباد.

 

فقد قام سمو سيدي بجولته الميمونة بدءاً من سلطنة عمان، وقد كُرّم سموه بأعلى الأوسمة التي يكرم بها رؤساء الدول، وكل شعوب دول الخليج والعالم العربي مستبشرة بهذه الزيارة التي سيتمخض عنها آفاق جديدة مشرقة في السياسة والاقتصاد والوحدة الخليجية والآمال الكبيرة التي من شأنها الأمن والسلام لدول المنطقة، وكذلك دولة قطر الشقيقة والبحرين الشقيق وانتهاءً بدولة الكويت الحبيبة.

 

ولعل أهم المحاور في هذه الزيارة وضع أنظمة مماثلة في شتى المجالات، من ضمنها المجال الاقتصادي والتعليمي والاجتماعي والصحي والسياحي والنقل، وما يعزز التقدم العلمي والتقني، وإقامة مشروعات مشتركة، وتشجيع تعاون القطاع الخاص، وترسيخ العقيدة الإسلامية في شتى مجالات التعاون، إيماناً من دول الخليج بأهمية التشريع القضائي وإعداد الأنظمة والقوانين الموحدة والتنسيق بين الأجهزة وتوحيد الإجراءات، وسيكون لهذا بالغ الأثر على شعوب دول الخليج والمنطقة.

 

إن هذه الزيارة أتت في الوقت المناسب لما يمر به الخليج من تحولات، ومن تربص الأعداء، وإن هذا القائد الفذ ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، يسابق الزمن بخططه المدروسة والاستراتيجيات التي يضعها للدولة ورؤيته الكبيرة التي يسعى جاهداً لتحقيقها للمملكة والخليج، وأجزم أن يكون هنالك شرقاً أوسطاً جديداً ينافس الدول المتقدمة العظمى؛ لما رأيته ولمسته وقرأته من خطط واستراتيجيات يطرحها هذا الرجل وفريق عمله.

 

أسأل الله جل في علاه أن يطيل في عمره وأن يمكنه ويحقق مبتغاه ويديم عزه وعز مولاي خادم الحرمين الشريفين وهذا الشعب الكريم ودول الخليج بالنمو والرخاء والاستقرار.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

Advertisements