تراجع في أسعار النفط .. و”برنت” سجل 80 دولاراً للبرميل

تراجع في أسعار النفط .. و”برنت” سجل 80 دولاراً للبرميل
https://almnatiq.net/?p=1097893
المناطق _ وكالات

تراجعت أسعار النفط اليوم الأربعاء، بعد أن ارتفعت خلال تعاملات أمس بنحو 1% وتجاوز خام برنت معها 80 دولارا للبرميل.

وشهدت العقود الآجلة لخام برنت اليوم، تراجعا بنسبة 0.2% لتصل إلى 79.84 دولار للبرميل، فيما تراجعت عقود الخام الأميركي بنسبة 0.18% لتصل إلى 76.85 دولار للبرميل.

يأتي ذلك بعدما أن انتهى، أمس، الاجتماع الرابع والعشرون لمجموعة أوبك بلس وجرى فيه الاتفاق على إبقاء سياسة الإنتاج دون تغيير، أي أن الأعضاء سيلتزمون بزيادة الإنتاج بـ 400 ألف برميل يوميا في فبراير المقبل.

وشملت قرارات أوبك بلس بختام اجتماعها أمس، تمديد فترة التعويضات حتى يونيو المقبل، وتحديد موعد الاجتماع المقبل في 2 فبراير 2022.

وأظهر تقرير فني صدر الأحد، أن أوبك+ تتوقع أن يكون التأثير على سوق النفط من متغير فيروس كورونا أوميكرون خفيفا ومؤقتا، مما يبقي الباب مفتوحًا أمام زيادة أخرى في الإنتاج.

وقال تقرير اللجنة الفنية المشتركة (JTC): “من المتوقع أن يكون تأثير متغير أوميكرون الجديد خفيفًا وقصير الأجل، حيث يصبح العالم مجهزًا بشكل أفضل لإدارة كوفيد-19 والتحديات ذات الصلة”.

وتابع التقرير: “هذا بالإضافة إلى النظرة الاقتصادية الثابتة في كل من الاقتصادات المتقدمة والصاعدة”.

تراجعت أسعار النفط اليوم الأربعاء، بعد أن ارتفعت خلال تعاملات أمس بنحو 1% وتجاوز خام برنت معها 80 دولارا للبرميل.

وشهدت العقود الآجلة لخام برنت اليوم، تراجعا بنسبة 0.2% لتصل إلى 79.84 دولار للبرميل، فيما تراجعت عقود الخام الأميركي بنسبة 0.18% لتصل إلى 76.85 دولار للبرميل.

يأتي ذلك بعدما أن انتهى، أمس، الاجتماع الرابع والعشرون لمجموعة أوبك بلس وجرى فيه الاتفاق على إبقاء سياسة الإنتاج دون تغيير، أي أن الأعضاء سيلتزمون بزيادة الإنتاج بـ 400 ألف برميل يوميا في فبراير المقبل.

وشملت قرارات أوبك بلس بختام اجتماعها أمس، تمديد فترة التعويضات حتى يونيو المقبل، وتحديد موعد الاجتماع المقبل في 2 فبراير 2022.

وأظهر تقرير فني صدر الأحد، أن أوبك+ تتوقع أن يكون التأثير على سوق النفط من متغير فيروس كورونا أوميكرون خفيفا ومؤقتا، مما يبقي الباب مفتوحًا أمام زيادة أخرى في الإنتاج.

وقال تقرير اللجنة الفنية المشتركة (JTC): “من المتوقع أن يكون تأثير متغير أوميكرون الجديد خفيفًا وقصير الأجل، حيث يصبح العالم مجهزًا بشكل أفضل لإدارة كوفيد-19 والتحديات ذات الصلة”.

وتابع التقرير: “هذا بالإضافة إلى النظرة الاقتصادية الثابتة في كل من الاقتصادات المتقدمة والصاعدة”.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

Advertisements