احدث الأخبار

البرازيل ترصد 48 ألف إصابة و1344 وفاة جديدة بكورونا
أبرز المواد
مقتل 8 عسكريين بهجوم لطالبان في أفغانستان
أبرز المواد
شؤون الحرمين تقدم عددا من البرامج والخدمات لقاصدات المسجد الحرام
محليات
النقل تشارك في المنتدى السعودي الأول للثورة الصناعية الرابعة
أبرز المواد
الكاظمي: زيارة واشنطن شهدت تفاهمات اقتصادية وسياسية وثقافية
أبرز المواد
عشرات الجرحى في حريق غابات قرب منتجع سياحي تركي
أبرز المواد
“الخارجية” تعلن عن 15 وظيفة لدى صندوق الأوبك للتنمية الدولية OFID بفيينا
محليات
العتيق يؤكد أن المملكة سطرت تجربة فريدة وسباقة باتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا
أبرز المواد
طقس شديد الحرارة على شرق ووسط المملكة.. واستمرار هطول الأمطار الرعدية على المناطق الجنوبية ومكة والمدينة
أبرز المواد
أسعار النفط ترتفع إثر تراجع مخزونات الخام الأمريكية
أبرز المواد
“التحالف”: اعتراض وتدمير مسيَّرة حوثية أُطلقت تجاه المنطقة الجنوبية
أبرز المواد
الرئيس التونسي : حجم الأموال المنهوبة بلغ 4,8 مليار دولار
أبرز المواد

ولي العهد: حياة الملك عبدالله حافلة بنصرة قضايا الأمة

https://almnatiq.net/?p=11011
المناطق - متابعات

أكد الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود قد بادله شعبه الغالي الحب والوفاء والإخلاص بصورة قل مثيلها بين القادة والشعوب.

وفيما يلي نص الكلمة:

قال تعالى: ( يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي ) .
الحمد لله وحدة والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، شاءت إرادة المولى تعالى، وانتقل إلى جوار ربه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ،تغمده الله بواسع رحمته بعد حياة حافلة بطاعة المولى سبحانه وتعالى ونصرة قضايا الأمتين العربية والإسلامية في كل مكان وخدمة وطننا الغالي وشعبه الوفي الذي بادله الحب والوفاء والإخلاص بصورة منقطة النظير قلّ مثيلها بين القادة وشعوبها ، فنسأل الله العلي القدير أن يجزيه خير الجزاء على ما قدم.

وإننا إذ ننعي إلى شعبنا الوفي رحيل الوالد القائد لنسأل الله تعالى أن يشمله برحمته الواسعة ومغفرته كما نسأله تعالى أن يوفق سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ أيده الله بنصره ـ إلى ما فيه خير بلادنا العزيزة وشعبها النبيل ونصرة قضايا الآمتين العربية والإسلامية في هذا الوقت الحرج الذي تمر به الأمة والذي هو بأمس الحاجة إلى حنكة وخبرة مقامه الكريم ـ حفظه الله ـ التي استمدها من عمله السياسي الدؤوب الذي اضطلع به منذ نشأته في عهد الوالد المؤسس الملك عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ ، راجياً المولى عز وجل أن يمتعه بالصحة والعافية ويمده بعونه وتوفيقه.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة