احدث الأخبار

متحدث “الصحة”: جائحة “كورونا” لم تنته بعد.. وخففنا فقط الاحترازات
أبرز المواد
الصحة: فعالية جرعات لقاحات كورونا قد تنخفض مع مرور الوقت
أبرز المواد
متحدث الصحة: تخفيف الإجراءات الاحترازية أحد مكاسب الالتزام
أبرز المواد
هل سيتم تطعيم الأطفال من هم أقل من 12 عاما؟.. متحدث “الصحة” يوضح
أبرز المواد
الصحة: الجرعة التنشيطية متاحة لمن هم فوق الـ18 عاما (فيديو)
أبرز المواد
وزير الطاقة يمازح شاباً طرح سؤلاً بـ”مبادرة السعودية الخضراء”.. ويعتذر عن الرد (فيديو)   
أبرز المواد
47 إصابة جديدة.. الصحة تعلن التقرير اليومي لمستجدات فيروس كورونا
أبرز المواد
 المرور يكشف تكاليف نقل اللوحات بين المركبات
أبرز المواد
في دقيقة وبلغة مبسّطة.. فيديو يشرح تعديل آلية استحقاق ضريبة القيمة المضافة
الاقتصاد
“التعليم” تعتزم تطبيق “الأداء الوظيفي” لمنسوبيها الإداريين ‎‎ابتداءً من 2022
أبرز المواد
15 ألف مستفيد من خدمات العيادات بمستشفى أحد رفيدة خلال 8 أشهر
منطقة عسير
أمانة الشرقية تنفذ أكثر من 8800 جولة رقابية وتحرر 475 مخالفة خلال أسبوع 
أبرز المواد

“المسند” يحذر من تأثير فوضى المهرجانات الربيعية على المتنزهات

https://almnatiq.net/?p=11528
المناطق – راضي العنزي:

انتقد الدكتور عبد الله المسند، الأستاذ المشارك بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم، مخططي المهرجانات الربيعية، التي تقام في المتنزهات البرية بسبب تحويلها لفوضى بيئية.

ولفت “المسند”، في تغريدة له على حسابه الشخصي بمواقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، قائلا “كيف يغيب عن المخططين أن إقامة المهرجانات الربيعية في المتنزهات البرية وما يصحبها من نشاط وعروض ومسابقات وأسواق، تدفع عشرات الآلاف من الناس إلى زيارة متنزهات بيئية ذات خصائص مميزة، لا تتحمل هذه الأنشطة والحراك السياحي”.

وأكد الخبير الفلكي المعروف، أن الجهات المُشغِّلة لتلك المهرجانات تعيث فسادًا في البيئة، من قلع الأشجار، وفتح الطرقات، وإقامة المواقف، وبناء الأسوار والأبواب، والمكاتب، والدور، والمحلات.

كما أوضح أن المهرجانات باتت كالقرية الصغيرة التي زُرعت في وسط بيئي جميل، فحطمته أو على الأقل شوهته، حتى أضحت المتنزهات البرية مصابة بخلل في التوازن، ناجم عن نشاط بشري غير مسؤول لا يستطيع بعض أفرادها أن ينظروا إلا لبُعد واحد هو الترفيه والترويح والإعلام.

ونوه إلى أن المنظمين لا يعنيهم مصير مكان المهرجان بعد أسبوع، لافتًا إلى أنهم غير مكترثين بأبعاد نتائج الإفساد البيئي الشرعية والطبيعية والحضرية، وأختتم قائلا “ومن نظر في العواقب سلم من النوائب”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة