محافظ الأحساء : الملك عبدالله لم يكن ملكًا بل كان أبًا حانيًا على كل من حوله

https://almnatiq.net/?p=11617
المناطق - واس

رفع صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء خالص العزاء والمواساة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وإلى الشعب السعودي وللأمتين العربية والإسلامية في وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله -، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته .
وقال سموه: إن الملك عبدالله لم يكن ملكا فقط، بل كان أبًا حانيًا على كل من حوله وعلى كل الدول، فهو مثال الإنسانية والعطاء والرحمة التي شملت الجميع، فهو من بادر وأسس مركزًا لنشر ثقافة الحوار بين أتباع الأديان والثقافات المختلفة متيحًا الفرص للتواصل والتسامح بين الأديان في العالم، ويعد منبرًا لطرح ما هو جديد ومناقشة الأفكار المختلفة التي تعود بالخير على الجميع، وأبرز ذلك حصوله على لقب الشخصية المؤثرة في العالم من بين قادات ورؤساء الدول المختلفة.
وأضاف إن إنجازات الملك الراحل تجلت لتشمل الجانب الثقافي والتعليمي والجوانب الاقتصادية التي أسهمت في نهضة المملكة لتضعها في مصاف الدول النامية والمتقدمة بين دول العالم وتنافس الدول الأخرى في انجازاتها، ولم يغفل الراحل عن أي جانب أو أي جهة فقام بخدمة المشاعر المقدسة وتيسير السبل للزوار لها وإنشاء قطار المشاعر، إضافة إلى اهتمامه بالمرأة بتعيينه 30 امرأة في مجلس الشورى، وإتاحته الفرصة للنساء للمشاركة في الاقتراع بالانتخابات البلدية، ولم ينسَ الأب الراحل أبناءه المواطنين، فكان همه المواطن وشغله الشاغل يسعى لتقديم مختلف الخدمات التي تخدم وتعين الشعب لتضمن لهم حياة رغيدة هانئة، فمنح القروض وسهل الطرق وطرح الوظائف التي تشمل جميع التخصصات وجميع الفئات، وكل ما ذكرناه هنا ما هو إلا قطرة من بحر عطاء هذا الرجل المعطاء الذي لا تكفي العبارات في ذكر إنجازاته وفضله وحسناته.
وسأل سمو محافظ الأحساء الله سبحانه وتعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد, وأن يعينهم في مسيرتهم، وأن يديم على المملكة أمنها واستقرارها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

Advertisements