احدث الأخبار

تقرير أممي يفيد بانخفاض إعادة توطين اللاجئين بسبب جائحة كورونا
دولي
شرطة مكة المكرمة: القبض على مُقيمين باكستانيين ارتكبا 5 جرائم اعتداء على الأموال
منطقة مكة المكرمة
أسعار النفط ترتفع بأكثر من 1 %
أبرز المواد
جامعة نجران تعلن نتائج القبول لبرامج الماجستير مدفوعة الرسوم
منطقة نجران
المملكة تعزز من شراكتها في مجال الابتكار والتحول التقني والرقمي مع عدد من دول مجموعة العشرين
محليات
‏نائب وزير الدفاع يزور رئاسة هيئة الأركان العامة وقيادة القوات المشتركة ويلتقي بمنسوبيها
أبرز المواد
الإمارات: استمرار الهجمات الإرهابية لجماعة الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بالقوانين والأعراف الدولية
محليات
خبير اقتصادي أمريكي: مستقبل البشرية سيكون أغرب مما نعتقد
أبرز المواد
وزير التعليم ووزير الدولة الياباني يبحثان سبل تعزيز الأبحاث المشتركة بين جامعات البلدين
أبرز المواد
بدائل غذائية توفرها الصناعات التحويلية للتمور
محليات
أمير القصيم: المهرجانات الزراعية الموسمية تحوّلت لصناعة تتميز بها المنطقة
أبرز المواد
انطلاق المزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور ومبيعات الليلة الأولى تتخطى الـ 200 ألف
أبرز المواد

جامعة الطائف تحقق سبق علمي في التشخيص المبكر للاضطرابات السلوكية

https://almnatiq.net/?p=1341
المناطق - واس

حققت جامعة الطائف السبق العلمي في التشخيص المبكر للاضطرابات السلوكية على المستوى الجيني باستخدام تقنيات الوراثة الجزيئية لمعرفة الطفرات الجينية في التوحد وفرط النشاط الحركي.

وأوضح المشرف على كرسي آل سعيدان وأستاذ الهندسة الوراثية بجامعة الطائف الدكتور عادل التراس, أن أبحاثهم المستقبلية في الكرسي سوف تغطي مناطق عديدة من المملكة, وسوف يستخدم بها أحدث التقنيات العلمية الحديثة من أجهزة ووسائل علمية خاصة بتحليل التتابعات الكلية لقواعد أهم الجينات Whole Genomic Sequences, وكذلك الطفرات على المستوى القاعدة الواحدة SNP, إضافة إلى أحدث التقنيات الحديثة في مجال الوراثة الجزيئية وهو Copy Number Variation, لتتبوأ بذلك جامعة الطائف مكانة متميزة في هذا المجال عالمياً.

وقال : “إنه لا يمكن لنا أن نتأخر عن العالم الغربي الذي بدأ في تحديد بعض الوجبات الغذائية الغنية ببعض العناصر التي تسهم في العلاج، إضافة إلي استخدام تقنيات العلاج الجيني من خلال الخلايا الجذعية وهو ما سنكشف عنه في أيامنا القادمة”.

وأفاد التراس, أن تكاليف حياة طفل التوحد في أمريكا وانجلترا تصل إلى حوالي 2.2 – 2.4 مليون دولار أمريكي, وأن التكاليف السنوية لمرضي التوحد تصل إلى حوالي 35 بليون دولار، لافتاً النظر إلى أن عدد الأبحاث التي تم نشرها عام 2010 م, تخطى 2000 بحثا , وأن كرسي آل سعيدان في العالم العربي أول من يبحث في الاضطرابات السلوكية على المستوى الجيني.

وأشار المشرف على الكرسي, إلى أنه عند الرجوع إلى معدل ظهور التوحد في العالم العربي نجد أن السجلات غير متوافرة بشدة في كافة الأقطار العربية ولكن في المملكة العربية السعودية, وجمهورية مصر العربية أمكن رصد معدل انتشار التوحد, حيث كانت النسبة في بداية الخمسينات هي 1 / 2500 طفل, ارتفعت عام 2000 م لتصل إلى 1 / 500 طفل, وفي عام 2010 م لتصل إلى 1 / 110 طفل, وأخيراً وصلت النسبة إلى 1 / 88 طفل في جمهورية مصر العربية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة