احدث الأخبار

بعد صدور أمر ملكي بإنشائها.. معلومات لا تعرفها عن هيئة تطوير “ينبع وأملج والوجه وضباء”
أبرز المواد
بعد إعفاءه من الصحة وتعيينه وزيرًا للحج والعمرة.. أول تعليق من “توفيق الربيعة”
أبرز المواد
بعد صدور أمر ملكي بتعيينه بدلا منه.. وزير الصحة الجديد يوجه رسالة لـ”توفيق الربيعة”
أبرز المواد
بعد صدور أمر ملكي بتعيينه وزيرا للحج والعمرة.. 8 محطات في مسيرة “توفيق الربيعة”
أبرز المواد
بعد صدور أمر ملكي بتعيينه.. أول تعليق من وزير الصحة الجديد
أبرز المواد
شملت تعيينات وإعفاءات.. التفاصيل الكاملة للأوامر الملكية الجديدة
أبرز المواد
بعد صدور أمر ملكي بتعيينه.. من هو وزير الصحة الجديد فهد الجلاجل؟
أبرز المواد
أمر ملكي بترقية “مطلق الأزيمع” إلى فريق أول ركن وتعيينه قائداً للقوات المشتركة.. وإعفاء مساعد وزير النقل من منصبه
أبرز المواد
تعيين عبدالعزيز العريفي مستشاراً بالأمانة العامة لمجلس الوزراء
أبرز المواد
أمر ملكي بتعيين “توفيق الربيعة” وزيرًا للحج والعمرة
أبرز المواد
إعفاء وزير الصحة من منصبه.. وتعيين فهد الجلاجل بدلًا منه
أبرز المواد
أمر ملكي بإصدار هيئة تطوير ينبع وأملج والوجه وضباء
أبرز المواد

100 ريال سعر أنبوبة الغاز في جدة

100 ريال سعر أنبوبة الغاز في جدة
https://almnatiq.net/?p=14552
المناطق - متابعات

تدخلت الدوريات الأمنية بجدة في تنظيم طوابير الازدحام التي شهدتها محلات الغاز أمس فيما أبدى عدد من السكان والعاملين في المحلات مخاوفهم من حدوث أزمة خانقة في إمدادات الغاز بعد تناقص الكمية التي تصل إليهم، فيما أغلقت بعض المطاعم أبوابها بسبب عدم توفر الأسطوانات التي تتسلمها من الموردين.

وتضاعف سعر أسطوانة الغاز فى بعض الأحياء -بحسب صحيفة المدينة في تقريرها الصادر اليوم الاثنين (2 فبراير 2015)- ووصل الى 100 ريال للواحدة الكبيرة المستخدمة فى المطاعم الأمر الذي أرجعه أصحاب محلات بيع الغاز إلى وجود سوق سوداء بين المستهلكين.

ويقول محمد حنفي: “منذ صباح الجمعة وأنا أحاول الحصول على أسطوانة غاز كون منزلي لا يوجد به غاز فى ظل الزحام الذي تشهده المحلات، فيما اتهم محمد سهيل وعدنان عامر محلات الغاز برفع الأسعار واستغلال هذه الأزمة برفع السعر وذلك من خلال موزعين من خارج المحل حيث قالوا «خرج دباب من المحل يقوده وافد عربي ويوجد به أكثر من 25 أسطوانة غاز وعندما طلبنا منه قال من يرغب الشراء بـ100 ريال وعندما شاهد الدورية غادر الموقع”.

وطالب عبدالرحمن سالم بعدم التوزيع لأكثر من أسطوانتين لمنع الاستغلال والسوق السوداء وقال إن هناك دبابات تخرج من المحلات تحمل عشرات الأسطوانات يقودها عمالة وافدة في ظل هذه الأزمة.

فيما نفى عمر عبيد وكيل أحد محلات الغاز ما يقوله المستهلكون. 

ويقول سليم أحمد عامل في محل بيع الغاز: “هناك مشكلة في إمدادات الغاز وكنت في السابق أحصل على ما يقارب 200 أسطوانة يوميا أما الآن لا يصل لي إلا 50 أسطوانة غاز فقط، وعندما سألت الموزع عن السبب قال: شركة الغاز لا تقوم بتوفير الغاز الذي نطلبه ويبقون فترات طويلة للحصول على أسطوانات وفي آخر الأمر يحصل على كميات قليلة من الغاز، وتصل له بكميات أقل”.

وأشار إلى أن الموزع يقوم بالتوزيع لأكثر من محل غاز، وقال إن الكميات التي يحصل عليها تنتهي في وقت مبكر الأمر الذي يجعله يغلق محل توزيع الغاز في وقت مبكر ولا يستطيع تلبية حاجات الناس، وفي المقابل هناك مصاريف أخرى يجب أن يتم دفعها لتغطية نفقات إيجار المحل ورواتب العمالة وبيّن إن هذا الأمر يقلق صاحب المحل الذي قد يخسر في المحل إذا لم يتم حل المشكلة مبكرًا وقد تصل خسائر المحل إلى 200 ألف ريال في العام الواحد إذا لم يتم حل الأمر.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة