احدث الأخبار

شؤون الحرمين توزع ماء زمزم في رحاب المسجد الحرام يومياً
أبرز المواد
أجواء إيمانية وروحانية يعيشها قاصدو بيت الله الحرام
أبرز المواد
الجهات الأمنية في منطقتي جازان وعسير تضبط مواطنين وثلاثة مقيمين مخالفين لنظام البيئة
أبرز المواد
زيارات مكثفة لدعم الاختبارات بتعليم عسير
أبرز المواد
بلدية الجبيل تنفذ 350 جولة وتغلق 25 منشأة خلال الأسبوع الماضي
أبرز المواد
أبناء الجوف .. العمل التطوعي حياة وعطاء للمجتمعات
أبرز المواد
الهيئة العامة للنقل: لن يُسمح بدخول المركبات غير المطابقة للعمر التشغيلي
أبرز المواد
أكثر من 25 ألف مستفيد من خدمات مراكز تأكد بالجوف
أبرز المواد
أكثر من 15 ألف مخالفة لإجراءات كورونا خلال أيام بـالرياض.. وأمير المنطقة يوجه بتشديد الرقابة
أبرز المواد
«التهاون» في الإجراءات الاحترازية يغلق 33 مسجدًا بـ8 مناطق
أبرز المواد
الصحة العالمية: لدينا أدوات للسيطرة على جائحة كورونا خلال أشهر
أبرز المواد
النيابة العامة: مصادرة البيوت والاستراحات والمزارع التي تؤوي المتسللين في المملكة
أبرز المواد
عاجل

الصحة: 970 إصابة بكورونا و896 حالة تعافٍ جديدة

مدير مياه عسير: لاشوائب في المياه.. ونعدكم بتعاون العلاقات العامة معكم

مدير مياه عسير: لاشوائب في المياه.. ونعدكم بتعاون العلاقات العامة معكم
https://almnatiq.net/?p=14963
المناطق - عسير:

نظمت المديرية العامة للمياه في منطقة عسير  اللقاء الأول للتواصل بين المديرية ووسائل الإعلام بمنطقة عسير بحضور مدير عام المياه بالمنطقة المهندس يزيد بن يحيى آل عايض ومديري الإدارات بالمديرية وعدد من ممثلي الصحف الورقية والإلكترونية بعسير .

وفي بداية اللقاء أشاد المهندس آل عايض بالقرارات الملكية الحكيمة التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن وتجسد حب القيادة لشعبها وتحقيق الرسالة التي حملوها قادة هذه البلاد, مشيراً إلى أن الوطن الشامخ أصبح مثالاً يحتذى به في كل أقطار العالم, داعياً الله أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان في ظل قيادته الرشيدة .

وقال آل عايض: هذا اللقاء ليس للتسويق لمديرية المياه، ولا لإملاء توجهات معينه عليكم، ولكنه يهدف إلى فتح قنوات للتواصل، وبحث طرق تضمن تقديم  واجب المديرية تجاه الإعلام، وحق المديرية على الإعلام، لنتعاون على تقديم الخدمة للمواطن الذي وجدنا جميعاً من أجله.

وأشار م.يزيد إلى أن أنواع الإعلام الجديد أصبحت مؤثره، وهو الوسيلة الأسرع والأكثر تأثيرا فلا بد من إعطائه حقه من التواصل  و الوضوح بعد أن أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي مصدراً مهماً للمعلومة حتى للإعلام الورقي والإلكتروني، ونجن لا نسعى لتلميع الصورة، بل نهدف إلى نشر الحقائق، ورسالتنا ليست الكذب على الإعلام، ولكنا نسعى لتوضيح الصورة وتبيان الحقيقة وصولاً لتقديم الخدمة للمواطن والمقيم كما يجب.

بعد ذلك ناقش مدير مياه عسير أبرز الموضوعات التي تناولتها وسائل الإعلام عن المديرية وذلك لما يمثله الإعلام من حلقة وصل بين أفراد المجتمع والمؤسسات الحكومية, ثم استعرض المهندس آل عايض منجزات مديرية المياه خلال العام الماضي 1435-1436هـ, ومن أبرزها توقيع 78 عقداً ما بين تنفيذية وسقيا وتشغيل وصيانة بتكلفة تجاوزت مليار  و284 مليون ريال , مشيراً إلى أن غالبية مشروعات مديرية المياه بالمنطقة عبارة عن خطوط مياه وصرف صحي , لافتاً إلى أن المبالغ التي خصصت للمشروعات الجديدة خلال الميزانية التي اعتمدت للعام المالي 1436-1437هـ, بلغت 508 ملايين ريال, إضافة إلى المشروعات الجاري تنفيذها التي تم تنفيذها في المنطقة ليصبح إجمالي مشروعات المياه في المنطقة أكثر من 10 مليارات و963 مليون ريال .
وبين أن المؤسسة العامة لتحلية المياه تختص بمصادر المياه من تحلية للمياه المالحة وإيصالها إلى المناطق الحضارية وتتولى توزيع المياه المديرية العامة للمياه عن طريق الشبكات أو محطات التوزيع , حيث استطاعت المديرية بمنطقة عسير بفضل الله أن توسع محطة تنقية المياه في مركز  مربه التي يتم تغذيتها من 3 سدود , لتصل طاقتها الإنتاجية إلى ما يقارب 75 ألف متر مكعب يومياً, وتضخ منها كميات كبيرة لأبها الحضرية تتراوح مابين 20 إلى 60 ألف متر مكعب يومياً , وذلك حسب الإحتياج .
وأضاف المهندس آل عايض أنه تم توفير العديد من المصادر البديلة للمياه في حال وجود أي عطل في شبكات النقل أو الصيانة وغيرها من خلال الخزن الإستراتيجي في المنطقة حيث يوجد 3 مجمعات للخزن الإستراتيجي في منطقة أبها الحضرية , بالإضافة إلى الخزانات التي تحت الإنشاء في أبها بسعة 240 ألف متر مكعب , إلى جانب 3 خزانات في محافظة خميس مشيط بسعة إجمالية تبلغ 550 ألف متر مكعب, موضحاً أنه يتم الآن تنفيذ مشروع الخزن الإستراتيجي بسعة 790 ألف متر مكعب في المحافظة , ويجري حالياً إجراءات الترسية لمشروع خزانات إستراتيجية بسعة 300 ألف متر مكعب في أبها, ليصبح إجمالي سعة التخزين الإستراتيجي في المنطقة ما يقارب مليون و 90 ألف متر مكعب.

وفي نهاية اللقاء أجاب مدير عام المياه بعسير على تساؤلات الإعلاميين، والذين ركزوا جميعاً على انعدام التواصل من قبل إدارة العلاقات العامة والإعلام بالمديرية، وطالبوا مدير عام المياه بأن تقوم هذه الإدارة بالمطلوب منها ونقل المعلومة مشيرين إلا أن جهد الصحفي مهما وصل لن يستطع تغطية كل مايخص المديرية وإبراز جهودها من الداخل، والذي تقع مسؤوليته المباشرة على إدارة العلاقات والإعلام التي غابت حتى عن هذا الاجتماع، في حين أشاد جميع الإعلاميين بالتعاون المستمر والدور الفاعل والجهد المقدر الذي يقدمه المتحدث الرسمي لمديرية المياه المهندس علي القاسمي، وحرصه على التواصل والشفافية والوضوح في كل مايصدر من معلومات.

وقد اعترف آل عايض بالقصور في هذا الجانب وقال بأن لقاء اليوم سيكون نقطة تحول ووعد الجميع بمتابعة الدور المطلوب من إدارة العلاقات العامة بالمديرية وتزويد وسائل الإعلام بالأخبار والصور التي تعكس منجزات المديرية وتبرز دورها.

وقال آل عايض رداً على سؤال لصحيفة “المناطق” حول عدم التنسيق بين عدد من الجهات الخدمية بالمنطقة بينها المياه عند تنفيذ مشاريع البنى التحتية وقيام كل جهة بعمليات الحفر  وتدمير الشوارع والطرقات بعد كل عملية سفلة دون تنسيق لإيصال الخدمات للمنازل داخل الأحياء  ومايحدثه ذلك من تدمير للشوارع وإيذاء للمارة والسكان.ّ؟ وقد علق المهندس يزيد آل عايض بأن هذا الأمر يؤرق مسؤولي المديرية، ويأتي ذلك لاختلاف اعتمادات المشاريع من جهة لأخرى، والتي لا توافق جميعها، وذكر بأنه تم تكوين لجنة للتنسيق لذلك على مستوى مديري العموم بجميع الإدارات الخدمية بالمنطقة إضافة للمرور  والدفاع المدني تجتمع كل شهر ، تهدف للسيطرة على تلك المشكلة وتنظيم العمل بين القطاعات المختلفة وضمان عدم  تكرار الحفر المستمر , واللجنة استطاعت البدء بترتيب الحصول على تصاريح ومحاولة تنظيم هذه الأمور، وقد أثنى مدير عام المياه على دور أمانة منطقة عسير والتي بادرت بطلب تصور للمشاريع تحسباً للسفلتة وتحديد المواعيد المناسبة وإشعارهم بالمواقع التي انتهت مشاريعها لإعادة سفلتتها بعد التنسيق مع الجهات الخدمية الأخرى.

وفي سؤال آخر لـ”المناطق” حول شكاوى مواطنين من وجود شوائب في المياه التي تصل إلى محطات التوزيع والمنازل يعتقد أنها جاءت بعد بدء الضخ من محطات التنقية في “مربة” أشار آل عايض إلى أن عمليات الضخ من محطة مربة بدأت منذ أكثر من سنة وهي مياه جيدة والمحطة متطورة ولا يوجد أي  رواسب، وما لوحظ العام الماضي من وجود مياه نقلتها بعض الصهاريج وقيل أنها منقولة من مربة، لم تثبت صحتها وقمنا بالبحث والتقصي ولم نجد مايثير الشك أو القلق أبداً، والضخ الآن مستمر منذ رمضان الماضي من محطة التنقية في مربة بنسبة تتراوح بين 20 ـ 60 ألف متر مكعب يومياً حسب الحاجة بالمنطقة وأنتم جميعاً من سكان أبها وتستفيدون من هذه المياه ولا أعتقد أنكم لاحظتم شيء من ذلك.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة