احدث الأخبار

علماء يحددون الفارق الزمني الأمثل بين جرعتي لقاح «كورونا»
أبرز المواد
الرئاسة اللبنانية: تكليف نجيب ميقاتي بتشكيل الحكومة الجديدة
أبرز المواد
أكثر من 50 فعالية متنوعة ومميزة: مهرجان صيف البصر يجذب 150 ألف زائر
أبرز المواد
جامعة حفر الباطن تُعلن عن بدء استقبال طلبات الالتحاق بالجامعة للعام الجامعي القادم 1443 هـ
أبرز المواد
«الصحة»: تسجيل أكثر من 25 مليون جرعة لقاح كورونا في المملكة
أبرز المواد
الرئيس التونسي يعلن حظر التجوال في بلاده لمدة شهر
أبرز المواد
أمطار متفرقة على منطقة جازان
أبرز المواد
شرطة منطقة الرياض: القبض على مواطن تعمد إتلاف جهاز رصد آلي
أبرز المواد
وزارة الصحة الليبية تعلن دخول البلاد حالة الطوارئ الصحية
أبرز المواد
دراسة: المكملات الغذائية خطر على الكبد
أبرز المواد
توقعات طقس الغد.. أجواء شديدة الحرارة وأمطار رعدية وبرد وسيول بعدة مناطق
أبرز المواد
إيران تسجل أعلى حصيلة للإصابات اليومية بكورونا
أبرز المواد

شرطة جازان تحقق في حادثة تعنيف طفل من قبل والده

https://almnatiq.net/?p=1604
المناطق-جازان

تجددت حالات العنف الأسري بحالة جديدة ضحيتها طفل بمدينة جيزان وذلك بعد ما استقبل مستشفى جازان العام الخميس الماضي حالة تعنيف أسري لطفل يبلغ من العمر 14 عاما حيث أصيب الطفل بعدة إصابات بجسده.. ومصدر لـ”المناطق” يؤكد أنه بسؤال الطفل عن أسباب إصابته أفاد بأن من قام بضربه والده!.

وأكد متحدث صحة جازان محمد صميلي أن مستشفى جازان استقبل مريض عمره 14 عاما إثر ادعاء بتعرضه لاعتداء جسدي وبالكشف الطبي عليه أتضح إصابته بخدوش وكدمات بالوجه والبطن والظهر ولا توجد إصابات داخلية أو كسور وتم معاينته من قبل الاطباء وصرف له العلاج اللازم، مبينا إلى أن لجنة الحماية من العنف الأسري قامت بمعاينته ومخاطبة الجهات المعنية في مثل هذه الجهات.

من جانبه أوضح المشرف العام على فرع الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بمنطقة جازان أ. أحمد البهكلي إلى أن العنف ليس حكرا على فئة اجتماعية أو وظيفية أو تعليمية محددة، فهو مرتبط بظروفه وملابساته ودوافعه ونفسية أصحابه.

وأضاف إلى أنه كلما تعرض الإنسان للعنف في حياته قوي احتمال أن يكون هو عنيفا، فكأنه ينتقم ممن عنفه في الطرف الأضعف الذي يجد مبررا أو فرصة لممارسة عنفه عليه، مبينا إلى أن مراكز الدراسات الاجتماعية مطالبة بدراسة العنف ودوافعه ونسبة شيوعه لدى فئات أكثر من غيرها، وذلك لتلافي أسباب تحوله إلى عقدة نفسية اجتماعية تضر بالهدوء الاجتماعي والترابط الأسري.
مشيرا إلى أن قضية الطفل مازالت تحت البحث والاستقصاء، وقد رصدت في الفرع وستتعامل معها وفق الآليات المتبعة لدينا.
في حين أوضحت إمارة المنطقة أنها ستصدر بيانا حول الحادثة لاحقا.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    أستغفر الله العظيم
    في نقص من ذكر الله والصلاة وأكثر في أستغفر يا ناس والله من تقرب إلى الله مايشوف إلى كل خير