احدث الأخبار

شرطة الرياض تلقي القبض على مواطن و (3) مخالفين ارتكبوا عددًا من الجرائم تمثلت في سرقة المتاجر
أبرز المواد
النيابة تحذر المسافرين من عدم الإفصاح بما في حوزتهم من أموال تتجاوز الحد المسموح به قانونا
أبرز المواد
بعد التحديثات الجديدة.. كيف تتجنب الحظر على واتساب؟
أبرز المواد
رئيس هيئة الطيران المدني يتفقَّد مطار الملك خالد الدولي بالرياض
أبرز المواد
أمانة الطائف تنهي خطتها لعيد الفطر وترفع درجة الاستعداد للصيف
أبرز المواد
نيابة عن سمو ولي العهد.. سمو وزير الخارجية يرأس وفد المملكة المشارك في مؤتمر باريس لدعم السودان وقمة مواجهة تحدي نقص تمويل أفريقيا
دولي
أبرزها أمراض القلب.. أضرار صحية عديدة من الإفراط في تناول ملح الطعام
أبرز المواد
«الحج والعمرة»: أداء العمرة والصلاة بالمسجد الحرام للمحصّنين فقط
أبرز المواد
الشيخ «المنيع»: الزكاة واجبة على الصغير والمجنون
أبرز المواد
بشرى سارة بشأن عقوبة السجن وإيقاف خدمات المتعثرين في سداد الديون
أبرز المواد
الأرصاد تتوقع موجة غبار تحجب الرؤية على منطقة الرياض
أبرز المواد
حساب المواطن يبدأ باستقبال طلبات الاعتراض على مبالغ استحقاق الدعم للدفعة 42 لشهر مايو
أبرز المواد

شرطة الرياض تضبط حوالي 8757 متسولاً ومتسولة

https://almnatiq.net/?p=1644
الرياض - سعيد العجل

أسفرت جهود اللجنة الأمنية لمكافحة التسول بمنطقة الرياض التي تقودها شرطة المنطقة ممثلة بإدارة الضبط الإداري وشاركت بها عدد من الجهات ذات العلاقة عن القبض على ثمانية آلاف وسبعمائة وسبعة وخمسين 8757 متسولاً ومتسولة خلال العام الهجري المنقضي 1435هـ.

جاء ذلك في سياق التقرير الإحصائي الصادر عن اللجنة والذي أظهر أن ما يقارب الـ 70% من إجمالي المقبوض عليهم غير سعوديين معظمهم من الرجال والأطفال، حيث بلغ عدد الذين قبض عليهم من الجالية اليمنية 3938 ما بين رجال ونساء وأطفال، وما مجموعة 2260 من المواطنين ما بين رجال ونساء وأطفال، فيما بلغ إجمالي المقبوض عليهم من الجالية الأثيوبية 1096 متسولاً ومتسولة، و 710 متسولين ومتسولات من أبناء الجالية النيجرية، كما تضمنت القائمة 300 متسولاً من الجنسية الباكستانية، و220 من الهندية، ومن الجنسية الأردنية 115 متسولاً ومتسولة معظمهم نساء، و67 سورياً وسورية فيما بلغ المقبوض عليهم من الجنسيات الأخرى 51 متسولاً ومتسولة.

كما تضمن التقرير إحالة ما يقارب 415 قضية جنائية تم ضبطها من قبل اللجنة إلى جهات الاختصاص لمعالجتها حسب الحالة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة