احدث الأخبار

ترك المركبة مفتوحة في وضع التشغيل بعد مغادرتها مخالفة مرورية
أبرز المواد
بلدية رجال ألمع تباشر صيانة الطرق المتضررة من هطول الأمطار
أبرز المواد
4390 مستفيدًا من خدمات التغذية السريرية بمستشفى الملك فهد بجازان
أبرز المواد
أمير الحدود الشمالية يستقبل مسؤولي المنطقة والمواطنين خلال جلسته الأسبوعية
أبرز المواد
“الحج والعمرة” تكمل منظومة تحويل مؤسسات أرباب الطوافة إلى شركات مساهمة فيما يتعلق بمرحلة عقد الجمعيات التأسيسية
أبرز المواد
جامعة الملك خالد تنظم مؤتمر “الخطاب السردي ورهانات العصر” في سبتمبر
أبرز المواد
أمير جازان ونائبه يستقبلان مدير صندوق تنمية الموارد البشرية
أبرز المواد
أمير القصيم يشهد غدًا حفل تخريج أكثر من 11 ألف طالب وطالبة بجامعة القصيم
أبرز المواد
أمير القصيم يرعى حفل تكريم الفائزات بجائزة شقائق الرجال
أبرز المواد
المملكة تحقق المستوى الأعلى في مؤشر النضج التنظيمي الرقمي
أبرز المواد
ضبط 196 ألف مستحضر صيدلاني وتجميلي في منشأتين غير مرخصتين
أبرز المواد
“نيوم” تعزز مستقبل الاستدامة في بويبلا إي-بري
أبرز المواد

مقترح بإضافة متخصصين بغير العلوم الشرعية داخل هيئة كبار العلماء

مقترح بإضافة متخصصين بغير العلوم الشرعية داخل هيئة كبار العلماء
https://almnatiq.net/?p=16636
المناطق - متابعات

تنظر هيئة كبار العلماء في السعودية، في المقترح الذي قدمه الشيخ عبد الله بن منيع، عضو هيئة كبار العلماء، بشأن زيادة عدد أعضاء الهيئة، واستحداث لجان متخصصة في خطوة لمواكبة مستجدات العصر الفقهية.

وكشف الشيخ بن منيع عن أن المقترح يتلخص بزيادة عدد أعضاء هيئة كبار العلماء وعدم قصره على علماء العلم الشرعي.

وأضاف: “العلم لا يقتصر على العالم الشرعي وإنما يشمل كذلك كل العلماء المتخصصين في مجالات العلوم المختلفة من الطب والهندسة والفلك والاقتصاد”.

وشدد بن منيع – بحسب صحيفة الشرق الأوسط – على أنه لا حصر للعلم بالعلم الشرعي رغم أفضليته، مؤكدًا أن في تحقيق التنوع في هيئة كبار العلماء «نفع كبير سينعكس على قضايا الأمة الإسلامية».

وحول الإيجابيات في القرار بعد إقراره، قال بن منيع، إنه بتطعيم هيئة كبار العلماء بالتخصصات العلمية المختلفة سيسهل إدراج لجان عمل متخصصة ضمن آلية عمل هيئة كبار العلماء مهيأة لبحث ودراسة أي قضية تعرض على أعضاء الهيئة، مضيفًا أن استحداث لجان متخصصة سيعمل على تطوير آلية دراسة القضايا الشرعية والاقتصادية والطبية، وكذلك شؤون العمارة إلى جانب المستجدات الفقهية المعاصرة بما في ذلك التحضير لجلسات هيئة كبار العلماء.

وأشار عضو هيئة كبار العلماء إلى أن نظام هيئة كبار العلماء الجديد لا يزال محل دراسة ونظر، متطلعا لأخذ الإجراء اللازم لتتمكن هيئة كبار العلماء من تحقيق وظيفتها المنتظرة أداءها في ظل تطور وتغير متطلبات العصر الحديث.

وكان أول تشكيل لهيئة الكبار العلماء صدر في عام 1971، من 17 عضوا، وأول رئيس لها مفتٍ للبلاد حينذاك الشيخ إبراهيم آل الشيخ.

وتعقد اجتماعات هيئة كبار العلماء مرة واحدة كل ستة أشهر في مقر الرئاسة في الرياض، وفي الحالات الاستثنائية يمكن عقدها في مكان آخر، ويجوز انعقاد الهيئة في جلسات استثنائية لبحث أمور ضرورية لا تقبل التأخير، ومن أبرز القرارات الملكية التنظيمية لهيئة كبار العلماء جاء في عام 2001، والقائم على أن عدد أعضاء الهيئة يجب ألا يقل عن 11 عضوا، ولا يزيد على 21، وكذلك ألا تزيد فترة العضوية على أربع سنوات في حال لم يتم صدور أمر ملكي بالتجديد للعضو.

ويعود آخر تشكيل لمجلس هيئة كبار العلماء إلى إعادة الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز في يناير (كانون الثاني) عام 2013 تشكيل هيئة كبار العلماء برئاسة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ، مفتي عام السعودية، وبحسب الأمر الملكي فإن عضوية هيئة كبار العلماء تستمر لمدة أربعة أعوام، فيما عدا رئيس هيئة كبار العلماء.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    ....

    اقتراح شيء جميل يمكن ينفع في مستقبل