احدث الأخبار

“الخارجية الأمريكية” تطالب الميليشيا الحوثية بالالتزام بوقف كامل لإطلاق النار
أبرز المواد
أسعار النفط ترتفع مع ترقب نتائج اجتماعٍ بشأن السياسة النقدية الأميركية
أبرز المواد
فيديو.. خبير طقس يوضح متى ينتهي موسم الغبار في المملكة
أبرز المواد
‎ الرئيس العام لشؤون الحرمين يزور معرض مشروعات مكة الرقمي
أبرز المواد
“الوطني للتخصيص” يوضح دور القطاع الخاص في التعليم
أبرز المواد
أمانة القصيم تعلق على مقطع فيديو الكلاب الضالة المنتشرة في بريدة
أبرز المواد
شركة البحر الأحمر تستعرض إنجازاتها البيئية والاقتصادية والاجتماعية
أبرز المواد
وزير التجارة وعدد من الوزراء المصريين يبحثون سبل تطوير علاقات التعاون التجاري
أبرز المواد
مراكز التدريب التقني بالشرقية تؤهل أكثر من 600 ألف شاب وشابة
أبرز المواد
منتجات الزيتون بالجوف.. من سفر المائدة إلى عالم التجميل بمهرجان الزيتون الدولي
أبرز المواد
“الشؤون البلدية” تُطلق خدمة “رمز الاستجابة السريع”
أبرز المواد
شرطة الجوف تطيح بـ 8 مصابين بـ “كورونا” خالفوا تعليمات العزل والحجر الصحي
أبرز المواد

مقترح بإضافة متخصصين بغير العلوم الشرعية داخل هيئة كبار العلماء السعودية

مقترح بإضافة متخصصين بغير العلوم الشرعية داخل هيئة كبار العلماء السعودية
https://almnatiq.net/?p=16810
المناطق - الرياض

ذكرت صحيفة الشرق الأوسط اليوم أن هيئة كبار العلماء في السعودية تنظر في المقترح الذي قدمه الشيخ عبد الله بن منيع، عضو هيئة كبار العلماء، بشأن زيادة عدد أعضاء الهيئة، واستحداث لجان متخصصة في خطوة لمواكبة مستجدات العصر الفقهية.

وكشف الشيخ بن منيع لـ«الشرق الأوسط» عن أن المقترح يتلخص بزيادة عدد أعضاء هيئة كبار العلماء وعدم قصره على علماء العلم الشرعي. وأضاف: «العلم لا يقتصر على العالم الشرعي وإنما يشمل كذلك كل العلماء المتخصصين في مجالات العلوم المختلفة من الطب والهندسة والفلك والاقتصاد».

 

وشدد بن منيع في حديثه على أنه لا حصر للعلم بالعلم الشرعي رغم أفضليته، مؤكدًا أن في تحقيق التنوع في هيئة كبار العلماء «نفع كبير سينعكس على قضايا الأمة الإسلامية».

 

وحول الإيجابيات في القرار بعد إقراره، قال بن منيع، إنه بتطعيم هيئة كبار العلماء بالتخصصات العلمية المختلفة سيسهل إدراج لجان عمل متخصصة ضمن آلية عمل هيئة كبار العلماء مهيأة لبحث ودراسة أي قضية تعرض على أعضاء الهيئة، مضيفًا أن استحداث لجان متخصصة سيعمل على تطوير آلية دراسة القضايا الشرعية والاقتصادية والطبية، وكذلك شؤون العمارة إلى جانب المستجدات الفقهية المعاصرة بما في ذلك التحضير لجلسات هيئة كبار العلماء.

 

وأشار عضو هيئة كبار العلماء إلى أن نظام هيئة كبار العلماء الجديد لا يزال محل دراسة ونظر، متطلعا لأخذ الإجراء اللازم لتتمكن هيئة كبار العلماء من تحقيق وظيفتها المنتظرة أداءها في ظل تطور وتغير متطلبات العصر الحديث.

 

وكان أول تشكيل لهيئة الكبار العلماء صدر في عام 1971، من 17 عضوا، وأول رئيس لها مفتٍ للبلاد حينذاك الشيخ إبراهيم آل الشيخ.

 

وتعقد اجتماعات هيئة كبار العلماء مرة واحدة كل ستة أشهر في مقر الرئاسة في الرياض، وفي الحالات الاستثنائية يمكن عقدها في مكان آخر، ويجوز انعقاد الهيئة في جلسات استثنائية لبحث أمور ضرورية لا تقبل التأخير، ومن أبرز القرارات الملكية التنظيمية لهيئة كبار العلماء جاء في عام 2001، والقائم على أن عدد أعضاء الهيئة يجب ألا يقل عن 11 عضوا، ولا يزيد على 21، وكذلك ألا تزيد فترة العضوية على أربع سنوات في حال لم يتم صدور أمر ملكي بالتجديد للعضو.

 

ويعود آخر تشكيل لمجلس هيئة كبار العلماء إلى إعادة الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز في يناير (كانون الثاني) عام 2013 تشكيل هيئة كبار العلماء برئاسة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ، مفتي عام السعودية، وبحسب الأمر الملكي فإن عضوية هيئة كبار العلماء تستمر لمدة أربعة أعوام، فيما عدا رئيس هيئة كبار العلماء

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة