احدث الأخبار

أمير القصيم يلتقي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الراجحي الخيرية ويطلع على جهودها
منطقة القصيم
“الحج والعمرة” تعلن مواعيد الجمعيات التأسيسية لشركات أرباب الطوائف خلال أسبوع
أبرز المواد
أمانة القصيم تتفاعل مع أكثر من 17 ألف بلاغ
منطقة القصيم
أمانة الشرقية تحصل على شهادة الآيزو العالمية للامتثال المهني في الجودة
المنطقة الشرقية
الجبير يستقبل وزير خارجية اليونان
أبرز المواد
القرني يتفقد سير الاختبارات النهائية للدراسات العليا بجامعة الملك خالد
أبرز المواد
“توكلنا” يتيح حجز مواعيد لقاح كورونا
أبرز المواد
أمير تبوك يطلع على تقرير الاختبارات عن بُعد لمدارس المنطقة
منطقة تبوك
أمير الحدود الشمالية يشهد توقيع اتفاقية مجتمعية بين مكتب هيئة الرياضة وشركة الهدمول
منطقة الحدود الشمالية
بجوائز مالية.. إنطلاق مسابقة منيرة السماحي للقرآن الكريم في القصيم
أبرز المواد
أمير جازان يكلف عدداً من محافظي المحافظات ورؤساء المراكز بالمنطقة
منطقة جازان
رئيس الديوان العام للمحاسبة يدشن الموقع الإلكتروني الجديد للديوان
أبرز المواد
عاجل

الصحة: 970 إصابة بكورونا و896 حالة تعافٍ جديدة

“حريق السدرة” يتلف أكثر من مليون برميل نفط

https://almnatiq.net/?p=1730
المناطق - وكالات:

أعلنت المؤسسة الليبية للنفط اليوم، أن حرائق خزانات النفط بمنطقة السدرة ،أدت إلى إتلاف نحو 1.63 مليون برميل من النفط، مما يعني خسائر بقيمة 100 مليون دولار على الأقل حسب الأسعار الحالية

وقالت المؤسسة في بيان: إن الآثار البيئية الناجمة عن هذه الحرائق خطيرة جداً ، إذ أن الرماد الناتج عن الحرائق غطى أسطح السيارات في مدينة البريقة التي تبعد عن ميناء السدرة 120 كيلومترا ، مشيرة إلى أن فرق الإطفاء التابعة لشركات سرت وراس لانوف والخليج والبريقة تمكنت من إخماد الحريق في 3 من الخزانات المشتعلة، ولا زالت تعمل على إطفاء الحريق في خزانين متبقيين، كما أنها سيطرت بشكل جزئي على الحريق ومنعت امتداده إلى 16 خزانا آخر.

من جانبها، حذرت “شركة الواحة للنفط” من أن النيران المشتعلة منذ يوم الخميس الماضي في خزانات نفطية بميناء السدرة في مدينة سرت وسط ليبيا، باتت تهدد 19 خزانا آخر للنفط الخام في المرفأ النفطي الأكبر في البلاد، مما ينذر بكارثة بيئية، قد تطال دول جوار ليبيا.

وكانت النيران المشتعلة امتدت منذ 4 أيام إلى 6 خزانات حتى الآن، في مرفأ السدرة، أكبر مرافئ النفط الليبية في منطقة “الهلال النفطي”، مما دفع الحكومة الليبية المعترف بها دوليا إلى طلب مساعدة خارجية للسيطرة عليها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة