احدث الأخبار

أسعار النفط ترتفع مع ترقب نتائج اجتماعٍ بشأن السياسة النقدية الأميركية
أبرز المواد
فيديو.. خبير طقس يوضح متى ينتهي موسم الغبار في المملكة
أبرز المواد
‎ الرئيس العام لشؤون الحرمين يزور معرض مشروعات مكة الرقمي
أبرز المواد
“الوطني للتخصيص” يوضح دور القطاع الخاص في التعليم
أبرز المواد
أمانة القصيم تعلق على مقطع فيديو الكلاب الضالة المنتشرة في بريدة
أبرز المواد
شركة البحر الأحمر تستعرض إنجازاتها البيئية والاقتصادية والاجتماعية
أبرز المواد
وزير التجارة وعدد من الوزراء المصريين يبحثون سبل تطوير علاقات التعاون التجاري
أبرز المواد
مراكز التدريب التقني بالشرقية تؤهل أكثر من 600 ألف شاب وشابة
أبرز المواد
منتجات الزيتون بالجوف.. من سفر المائدة إلى عالم التجميل بمهرجان الزيتون الدولي
أبرز المواد
“الشؤون البلدية” تُطلق خدمة “رمز الاستجابة السريع”
أبرز المواد
شرطة الجوف تطيح بـ 8 مصابين بـ “كورونا” خالفوا تعليمات العزل والحجر الصحي
أبرز المواد
الإطاحة بأشخاص مارسوا التفحيط وتباهوا بتعاطي مادة مخدرة في الطائف
أبرز المواد

مولودة جديدة حاملا بتوأم!

مولودة جديدة حاملا بتوأم!
https://almnatiq.net/?p=17606
المناطق - متابعات

اذهلت المولودة الجديدة الاطباء عند ولادتها وهي حاملا بتوام في هونغ كونج، ليضطروا الى اجراء عملية جراحية لها وهي تبلغ من عمرها الثلاث اسابيع فقط، لاستخراج الاجنة! وما اثار هذه القضية التي حدثت في عام 2010 هو النشرة الطبية التي نشرت حول الموضوع في احدى المجلات الطبية حديثا.

ووجد الاطباء ان هذه الاجنة كانت مغطاة بالجلد، ولها اقداما وعمودا فقاريا وقفصا صدريا بالاضافة الى الامعاء، كما كان لكل واحدا من هذه الاجنة حبلا سريا. في حين كان وزن الجنين الاول 14.2 غراما، والجنين الثاني 9.3 غراما. والجدير بالذكر انهم كانوا في المرحلة 8-10 اسابيع من الحمل.  وتمت العملية الجراحية في نجاح، وسمح للطفلة بالخروج من المستشفى بعد 8 ايام من العملية.

ماذا حدث للطفلة؟

تدعى هذه الحالة باسم جنين داخل الجنين  foetus in foetu، وهي حالة نادرة، تحدث لدى واحد من كل 500,000 ولادة حول العالم. الا انه لم يسجل اكثر من 200 حالة مشابهة. وتعتبر هذه الحالة نادرة جدا لدرجة ان الاطباء لا يملكون المعلومات الكافية لفهمها وفهم سبب حدوثها. وتصنف منظمة الصحة العالمية هذه الحالة على انها نوع من انواع الاورام والتي تدعى الورم المسخي- teratoma.

ان الجنين الطفيلي (او الجنين داخل الجنين)، لا يتكون بشكل طبيعي، فهو يتوقف عن النمو، خلافا للاجنة الطبيعية، ويستقر داخل جسم الجنين السليم بدلا من الرحم. وتنتشر هذه الظاهرة النادرة في حالات الحمل التي تحدث بواسطة التلقيح الاصطناعي او علاجات الخصوبة (IVF) رغم انها قد تحدث في حالات الحمل الطبيعية ايضا.

واوضح البروفيسور يو Yu في جامعة هونغ كونج Chinese University of Hong Kong ان هذه الاجنة من المستحيل ان تكون للطفلة، بل هي لوالدي الطفلة، الا انهما وجدوا في المكان الخاطئ.

في حين اشار التقرير الصادر حديثا حول هذه الحالة، بانها خارجة عن الطبيعة، وقد تكون بسبب قيام الام بعدة عمليات للاجهاض.

تفسيرات متعددة وحالة واحدة

وحاول العلماء والباحثون تفسير هذه النظرية، بالرغم من قلة الحالات المسجلة والتي تمت دراستها، وتنوعت التفسيرات واختلفت، الا ان التفسير المقبول هو ان هذه الحالة حدثت نتيجة انقسام غير متساو للخلية الداخلية المكتملة النمو (توام احادي المشيمة)، بالتالي الخلية الاصغر تصبح داخل الجنين.

وفي تفسير وتحليل اخر لهذه الحالة، رجح البعض ان هذا الجنين المتطفل، عبارة عن ورم من نوع الورم المسخي-teratoma كما ذكرنا سابقا، وهو ورم نادر ويتكون من انسجة وخلايا متعددة مشابهة جدا لتلك الخاصة بالجنين السليم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة