احدث الأخبار

وزير المالية ومحافظ البنك المركزي السعودي يشكران القيادة بمناسبة موافقة مجلس الوزراء على الترخيص لبنكين محليين رقميين
أبرز المواد
“المركز الوطني للأرصاد” : أمطار رعدية على منطقة عسير
منطقة عسير
الرياض من الفضاء .. بقعة مظلمة وسط أنوار ساطعة تثير حيرة رائد فضاء
منطقة الرياض
قائد القيادة المركزية الأمريكية يعرب عن اقتناعه برغبة المملكة في إنهاء الصراع في اليمن
أبرز المواد
الأونروا تطلق نداء للمساعدة الإنسانية والتعافي المبكر من أجل غزة بقيمة 164 مليون دولار
أبرز المواد
أمريكا تحجب مواقع إلكترونية مرتبطة بأنشطة تضليل إيرانية
أبرز المواد
وزارة المالية تثمن الموافقة على الترخيص لبنكين رقميين
الاقتصاد
أسعار النفط تغلق على تراجع طفيف
أبرز المواد
المركز الوطني للأرصاد : رياح نشطة على محافظتي بدر وينبع
منطقة المدينة المنورة
النيابة العامة: السجن 15 عاما عقوبة كل مدين ثبت قيامه بتبديد أمواله
أبرز المواد
طقس شديد الحرارة على الشرقية ومكة والمدينة
أبرز المواد
مركز أمراض وجراحة القلب في القريات ينجح في زراعة صمام أورطي لمريض
أبرز المواد

رئيس وزراء مصر: الرد السعودي أفشل محاولات الوقيعة بين القاهرة والرياض

رئيس وزراء مصر: الرد السعودي أفشل محاولات الوقيعة بين القاهرة والرياض
https://almnatiq.net/?p=17764
المناطق - متابعات

شدد رئيس الوزراء المصري المهندس إبراهيم محلب، على أن محاولات الوقيعة بين القاهرة ودول الخليج باءت بالفشل.

وقال محلب إن تأكيد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، خلال الاتصال الذي أجراه معه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أول من أمس ، وتجديده وقوف السعودية إلى جانب حكومة مصر وشعبها، وثبات موقفها تجاه أمنها واستقرارها، يشير إلى أن العلاقات بين البلدين راسخة، ولا يمكن أن تؤثر فيها محاولات الوقيعة من أية جهة.

وأضاف، أن التصريحات الأخيرة لخادم الحرمين الشريفين التي تؤكد استمرار دعم المملكة ووقوفها إلى جانب مصر، هي خير دليل على أن العلاقات بين الدولتين لا يمكن أن يعكر صفوها المتآمرون، الذين لا يدركون أن ما يربط البلدان أكبر من مؤامراتهم وأمانيهم الخبيثة.

وأشار إلى أن الملك سلمان بن عبدالعزيز قطع الطريق أمام المتربصين، بتأكيده أن العلاقات مع مصر أكبر من محاولات بعضهم تعكيرها، مثمناً مواقف أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وعاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، وتأكيدهم جميعاً خلال اتصال السيسي بهم أول من أمس، وقوفهم إلى جانب مصر لإكمال خريطة الطريق التي تسعى أطراف عدة إلى محاولة إفشالها.

وقال – بحسب صحيفة الحياة – إن جهود المتربصين ذهبت سدى، ولم تُجْدِ نفعاً في زعزعة هذه العلاقات، على رغم محاولاتهم المستميتة لتحقيق ذلك.

وأضاف محلب: أن العلاقات المصرية – الخليجية لا يمكن أن يعكر صفوها متآمرون لا يدركون أن ما يربط بينهما أكبر من مؤامراتهم وأمانيهم الخبيثة منوهاً بعمق العلاقات التاريخية التي تربط بين مصر وأرجاء المنطقة العربية بصفة عامة، ومنطقة الخليج العربي بصفة خاصة.

وأشار إلى أن مصر لا تنسى أبداً من يقف معها في أوقات الشدائد، فكيف يمكن لها أن تنسى دعم ومساندة دول الخليج لثورة 30 يونيو التي دشنت عصر النور في المنطقة، وإنهاء الرجعية والتخلف.

وأوضح أن الدور الخليجي الداعم لمصر لا ينكره إلا جاحد، ولا ينساه إلا متآمر، مضيفاً أن العلاقات المصرية – الخليجية تمثل نمطاً فريداً ونموذجاً يحتذى به في ما يجب أن تكون عليه العلاقات التعاونية والتفاعلية على مستوى الوطن العربي، إذ إن نمو تلك العلاقات له عدد من التأثيرات الإيجابية في المنطقة العربية بأكملها.

وأكد رئيس الوزراء المصري أن العلاقات بين مصر والسعودية، استراتيجية وراسخة ومستقرة، ويحكمها مصير واحد، وأي محاولات لإثارة أزمات بينهما هي محاولات يائسة، خصوصاً أن الدولتين تحرصان على الحفاظ عليها، فمصر والسعودية هما قُطبا العلاقات والتفاعلات في النظام الإقليمي والعربي، ومصر حكومة وشعباً لم ولن تنسى الدعم العظيم الذي قدمته السعودية، ملكاً وحكومة وشعباً، لأبناء الشعب المصري بعد ثورة 30 يونيو، التي أعادت مصر للمصريين، وأعادت مصر للعروبة، بفضل دعم العرب، وعلى رأسهم السعودية التي أعلنت دعمها السياسي والديبلوماسي لمصر منذ اليوم الأول للثورة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة