احدث الأخبار

تنفيذ حكم القتل قصاصًا في مواطن أطلق النار على آخر حتى الموت
أبرز المواد
1600 جولة رقابية في الأسواق والمراكز التجارية في الشرقية
المنطقة الشرقية
الشؤون الإسلامية تعيد افتتاح 17 مسجدا بعد تعقيمها في 5 مناطق
أبرز المواد
تحدّيات الترجمة الأدبية على طاولة “هيئة الأدب والنشر والترجمة”
أبرز المواد
نائب أمير جازان يؤكد أهمية مضاعفة الجهود الرقابية وعدم التهاون في معاقبة المخالفين للإجراءات الاحترازية
منطقة جازان
تنفيذ حكم القتل قصاصا في مواطن قتل أحد أبناء عمومته في الرياض
أبرز المواد
هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية تؤسس شراكة إستراتيجية مع الديوان العام للمحاسبة
أبرز المواد
مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يوقّع مذكرة تفاهم مع جمعية النهضة النسائية الخيرية
محليات
“الحياة الفطرية”: نفوق وعلين أُطلِقا في بلجرشي بسبب الإجهاد
أبرز المواد
أمير الجوف ينوه باهتمام الدولة في تأهيل وتوظيف الكوادر الوطنية
أبرز المواد
الأمن العراقي يلقي القبض على 9 إرهابيين بمحافظة كركوك
أبرز المواد
رئيس جمهورية جامبيا يُغادر المدينة المنورة
أبرز المواد

الجبير يترأس اجتماع لجنة الردم والتجريف للمناطق الساحلية

الجبير يترأس اجتماع لجنة الردم والتجريف للمناطق الساحلية
https://almnatiq.net/?p=17913
المناطق - الشرقية

ترأس أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير صباح هذا اليوم الثلاثاء الموافق 21/4/1436هـ، في قاعة الاجتماعات بالأمانة اجتماع لجنة الردم والتجريف للمناطق الساحلية وذلك بحضور وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس جمال بن ناصر الملحم , ومدير عام الادارة العامة للتخطيط العمراني المهندس مازن بخرجي، وممثلي الجهات المعنية.

وتم خلال الاجتماع استعراض الموضوعات المدرجة على جدول الاعمال وعلى رأسها موضوعات خاصة بعدد من المشاريع التابعة لعدد من الجهات والتي تم مناقشتها لاتخاذ القرارات المناسبة حيالها .

وأكد المهندس فهد الجبير خلال الاجتماع بأنه وفقا للأمر السامي فإنه لا يتم السماح بردم او تجريف أي موقع الا بعد عرضه على اللجنة المكلفة بهذا الشأن, حيث لا يتم السماح بردم او تجريف أي موقع الا في حالات ضيقة فقط، وبعد أخذ موافقة اللجنة المشكلة لهذا الغرض، مؤكدا الالتزام بالأمر السامي بمنع الردم والتجريف, ويشكل عمل اللجنة أساساً منطقياً وضرورياً للإدارة المتكاملة للسواحل وتنميتها بالطرق الكفيلة بالمحافظة عليها من النواحي البيئية والجمالية وإتاحتها للأجيال الحالية والقادمة بما يضمن سلامتها البيئية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة