احدث الأخبار

هيئة المراجعين والمحاسبين تعقد جمعيتها العمومية وتعتمد قواعد انتخابات التنظيم الجديد
أبرز المواد
وكالة شؤون المسجد النبوي تعلن عن مواعيد المحاضرات الافتراضية
أبرز المواد
“الشورى” يدرس التقرير السنوي للمركز السعودي للشراكات الإستراتيجية وعدداً من تقارير الجهات الحكومية
أبرز المواد
تنفيذ حكم القتل قصاصًا في مواطن أطلق النار على آخر حتى الموت
أبرز المواد
1600 جولة رقابية في الأسواق والمراكز التجارية في الشرقية
المنطقة الشرقية
الشؤون الإسلامية تعيد افتتاح 17 مسجدا بعد تعقيمها في 5 مناطق
أبرز المواد
تحدّيات الترجمة الأدبية على طاولة “هيئة الأدب والنشر والترجمة”
أبرز المواد
نائب أمير جازان يؤكد أهمية مضاعفة الجهود الرقابية وعدم التهاون في معاقبة المخالفين للإجراءات الاحترازية
منطقة جازان
تنفيذ حكم القتل قصاصا في مواطن قتل أحد أبناء عمومته في الرياض
أبرز المواد
هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية تؤسس شراكة إستراتيجية مع الديوان العام للمحاسبة
أبرز المواد
مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يوقّع مذكرة تفاهم مع جمعية النهضة النسائية الخيرية
محليات
“الحياة الفطرية”: نفوق وعلين أُطلِقا في بلجرشي بسبب الإجهاد
أبرز المواد

استئناف الحوار بين الحوثيين والقوى السياسية

استئناف الحوار بين الحوثيين والقوى السياسية
https://almnatiq.net/?p=18350
المناطق - متابعات

يستأنف المتمردون الحوثيون، اليوم ، حوارهم مع القوى السياسية اليمنية، برعاية المبعوث الأممي جمال بن عمر، فبعد الحديث عن اتفاق مبدئي يُبقي على البرلمان ويوسع مجلس الشورى، تحدثت أنباء عن إصرار الحوثيين على التمسك بحل البرلمان وفق الإعلان الدستوري الذي أعلنوه من طرف واحد.

وانتهى في صنعاء، أمس، الاجتماع الثاني للقوى السياسية، وقالت مصادر في تلك الاجتماعات لقناة “العربية” إن الغالبية صارت مع تشكيل مجلس رئاسي من خمسة أشخاص وسيتم بحث الأسماء والاختصاصات لاحقا.

وذكرت المصادر أن فرص بقاء البرلمان الحالي صارت ضعيفة في ظل تمسك الحوثيين بموقفهم، وأن التوجه الآن هو صوب تشكيل هيئة تشريعية جديدة تحت أي مسمى سواء مجلس وطني أو مجلس تأسيسي، واتفق على تمثيل كافة الأطراف السياسية فيه، بحيث يكون للجنوب 50% وللمرأة 30% وللشباب 20% .

وقالت المصادر إن الاجتماعات سوف تتواصل اليوم الأربعاء.

وفي وقت سابق، اعتبرت كتل برلمانية يمنية أن الإعلان الدستوري لجماعة الحوثي يعد استكمالا لمشروع الانقلاب على الشرعية الدستورية وعلى المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ووثيقة مخرجات مؤتمر الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة.

وكانت الكتل البرلمانية لأحزاب (الناصري والاشتراكي اليمني والإصلاح والمستقلين والعدالة والبناء والتضامن) قد أكدت أن ما يسمى “الإعلان الدستوري” يعد تعميقا للأزمة اليمنية وعزل اليمن إقليميا ودوليا، ودعت جماعة الحوثي إلى إلغاء إعلانهم الدستوري وكل ما يترتب عليه لتجنيب الوطن ويلات الكوارث الذي بدأت مؤشراته واضحة.

كما رفضت الكتل البرلمانية – بحسب موقع العربية نت – الدعوة الموجهة من قبل جماعة الحوثي لأعضاء البرلمان للانضمام إلى ما يسمى المجلس الوطني، ودعت رئاسة البرلمان ورؤساء جميع الكتل إلى عقد اجتماع طارئ لمناقشة الأحداث الجارية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة