احدث الأخبار

شرطة منطقة جازان: ضبط (32) شخصًا خالفوا تعليمات الحجر الصحي بعد ثبوت إصابتهم بفيروس كورونا
أبرز المواد
“تقنية تبوك” توقع مذكر تفاهم مع أمانة المنطقة
أبرز المواد
وزير الداخلية يوجّه بتكريم مواطن منع نشوب حريق في مبنى سكني
أبرز المواد
“التحلية” تطلق أنظمة نقل مياه “رابغ- جدة – مكة” نهاية العام
أبرز المواد
صحة الشرقية تنظم حملة للتبرع بالدم بعنوان “دمي لضيوف الرحمن”
أبرز المواد
توضيح من “الطيران المدني” في شأن الحجر الصحي للعمالة المنزلية
أبرز المواد
تعليم تبوك يصرف مكافآت شهر يونيو للطلاب بأكثر من مليونين ونصف ريال
أبرز المواد
كشف شبهات بعض أصحاب القنوات والتواصل
أبرز المواد
مستشفى الولادة بمكة المكرمة ينجح في إزالة مشبك من مريء طفلة
أبرز المواد
الجامعة العربية تدين افتتاح هندوراس سفارة في القدس
أبرز المواد
“فرسان الوطن” بجامعة “المؤسس” تعلن الفائزين في مساري الفرق التطوعية والتقنية
أبرز المواد
تعليم الطائف يطلق مراكز الدعم التعليمي الصيفي عبر منصة مدرستي
أبرز المواد

استراتيجية “أوبك” تُجبر فنزويلا على رفع أسعار الوقود

استراتيجية “أوبك” تُجبر فنزويلا على رفع أسعار الوقود
https://almnatiq.net/?p=19917
المناطق - وكالات

أجبر انهيار أسعار النفط فنزويلا على رفع أسعار البنزين، بعد تغيير سياستها المالية المقررة خلال أسابيع، وربما أيام. وفي نوفمبر الماضي، قادت السعودية استراتيجية الإبقاء على إنتاج النفط دون تخفيض في اجتماع منظمة «أوبك» في فيينا، وهو ما ساهم في زيادة المعروض، وبالتالي انخفاض الأسعار. وتعتبر أسعار البنزين في فنزويلا، العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، من أرخص الوقود في العالم. وقال وزير المالية الفنزويلي، رودولفو ماركو، أمس الجمعة، إن فنزويلا ستعلن تغييرًا في السياسة المتعلقة بالبنزين قريبًا. وتدعم الحكومة في فنزويلا البنزين بشكل كبير، إلى حد أن سنتًا أميركيًا واحدًا يشتري نحو خمسة جالونات؛ ممّا يكلف الحكومة 12 مليار دولار سنويًا. وتتزايد عمليات التهريب في الدول التي لا تعتمد الأسعار العالمية في الوقود، إذ يقوم البعض بالتحايل على هذا الأمر للاستفادة من فروق الأسعار عبر الحدود إلى كولومبيا المجاورة. واقترح الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، زيادة في سعر الوقود كوسيلة لتحسين الأوضاع المالية للدولة وسط تراجع في أسعار النفط الخام. وتعتبر قطعة الحلوى في فنزويلا أغلى من سعر لتر البنزين، بحسب تعبير وزير المالية، رودولفو ماركو، لوكالة «رويترز». وجاء هذا بعد تخفيض في قيمة العملة بنسبة 70 % يوم الخميس. وشهدت فنزويلا إثارة أعمال شغب في العام 1989 عندما رفعت الحكومة وقتها سعر البنزين، استمرت ثلاثة أيام وخلفت آلاف القتلى. ورفع سعر الوقود العام 1997 دون أي احتجاجات عنيفة، ولكن الزعيم الاشتراكي الراحل هوغو شافيز أبقى السعر منخفضًا طوال فترة ازدهار النفط التي استمرت عشر سنوات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة