احدث الأخبار

قائد القيادة المركزية الأمريكية يعرب عن اقتناعه برغبة المملكة في إنهاء الصراع في اليمن
أبرز المواد
الأونروا تطلق نداء للمساعدة الإنسانية والتعافي المبكر من أجل غزة بقيمة 164 مليون دولار
أبرز المواد
أمريكا تحجب مواقع إلكترونية مرتبطة بأنشطة تضليل إيرانية
أبرز المواد
وزارة المالية تثمن الموافقة على الترخيص لبنكين رقميين
الاقتصاد
أسعار النفط تغلق على تراجع طفيف
أبرز المواد
المركز الوطني للأرصاد : رياح نشطة على محافظتي بدر وينبع
منطقة المدينة المنورة
النيابة العامة: السجن 15 عاما عقوبة كل مدين ثبت قيامه بتبديد أمواله
أبرز المواد
طقس شديد الحرارة على الشرقية ومكة والمدينة
أبرز المواد
مركز أمراض وجراحة القلب في القريات ينجح في زراعة صمام أورطي لمريض
أبرز المواد
«الحج والعمرة» تحدد موعد انتهاء التسجيل للراغبين في أداء المناسك
أبرز المواد
دراسة تكشف عن فائدة صحية جديدة للقهوة
أبرز المواد
ورشة تصوير المنتجات والأطعمة بثقافة وفنون الشمالية
أبرز المواد

10 أسباب للشعور الدائم بالتعب.. أولها “إهمال الإفطار”

10 أسباب للشعور الدائم بالتعب.. أولها “إهمال الإفطار”
https://almnatiq.net/?p=20489
المناطق - وكالات:

عندما يكون السهر أو قلة النوم وراء شعورك بالتعب لا يحتاج الأمر منك سوى الاسترخاء والحصول على ما يكفي من الراحة، لكن إذا كنت تشعر بالتعب الدائم وأيضاً لا تستطيع النوم على الرغم من قيامك بمحاولات للاستسلام للنعاس مثل شرب البابونج وغير ذلك من الطرق ربما يكون هناك سبب آخر غير النوم عليك معالجته. إليك أهم أسباب الشعور الدائم بالتعب.

إهمال الإفطار. أهم وجبة في اليوم هي الإفطار، لأنها تأتي بعد صيام الجسم طوال الليل. من الهام أن يكون الإفطار غنياً بالمغذيات والبروتين.

الإرهاق. لا يعني الإرهاق هنا العمل في بيئة شاقة، فقد يشعر الجسم بالإرهاق نتيجة انشغالك الزائد في الحياة الاجتماعية. يحتاج الجسم إلى النوم بعمق لمدة 7-8 ساعات يومياً لتجديد الطاقة، كما يساعد الالتزام بمواعيد النوم واليقظة كل يوم على عدم الشعور بالتعب.

مستوى السكر. تسبب المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة إحساساً مزيفاً بالنشاط، يتلوه شعور بالتعب. وقد تشعر بالتعب أيضاً إذا كنت تتبع حمية غذائية قليلة السكر. في الحالتين الأفضل لتجديد الطاقة تناول السكريات الطبيعية كالفواكه والعسل، لأنها تمنح شعوراً أطول بالنشاط والحيوية.

الجفاف. يقوم الماء بوظائف عديدة داخل الجسم أهمها نقل وتوزيع المغذيات، لذلك يسبب أدنى نقص في الماء شعوراً بالتعب والرغبة في النوم على الرغم من عدم حاجة الجسم إلى النوم فعلياً.

تجاهل التمارين. النشاط البدني أمر حيوي للجسم، ليس فقط من أجل الرشاقة وإنما ليتخلص الجسم من الأندروفين الذي يسبب لك الشعور بالتعب. يحتاج الجسم إلى المشي 30 دقيقة يومياً، أو ممارسة 20 دقيقة من التمارين المكثفة 3 مرات في الأسبوع.

مكتبك فوضوي. تسبب فوضى المكتب نوعاً من التشويش، ويترتب على ذلك الشعور الدائم بالنعاس وعدم التركيز.

الإجهاد. من الصعب على البعض قول “لا” أحياناً، لكن قد لا يستطيع الجسم تحمّل كل الأعباء التي تلقيها عليه، لذلك عليك مراعاة حدود الإجهاد، وتكريس 15 دقيقة يومياً للتأمل والاسترخاء.

المثالية. هذا سبب للتعب قد لا يخطر على بالك، لكن قد ينتج عن الطموح الزائد والرغبة في المثالية سعي دائم نحو أهداف غير عملية، فيشعر الجسم بالإجهاد. كن واقعياً، وتعلم أن الاسترخاء أحد أساليب تجديد القوة.

أشعة الشمس. يسبب نقص فيتامين “د” إحساساً بالتعب. للحصول على الفيتامين ينبغي التعرض المباشر لأشعة الشمس وليس من وراء زجاج، لكن إذا كانت ظروف عملك تمنعك من التعرض للشمس تناول مكملات فيتامين “د”.

المساعدة الطبية. إذا كانت الأسباب السابقة المتعلقة بنمط الحياة لا تفسر شعورك الدائم بالتعب قد تحتاج إلى استشارة الطبيب وإجراء فحوصات بسيطة، فقد يكون السبب نقص أحد المغذيات أو مشكلة صحية يسهل علاجها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة