احدث الأخبار

الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي: العلاقة الاستراتيجية بين مجلس التعاون والولايات المُتحدة تسهم في تعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة
محليات
براتب يصل لـ 17 ألف ريال.. وظائف شاغرة بالسفارة البريطانية في الرياض
أبرز المواد
“مرور الطائف” يضبط قائد مركبة نشر فيديو أثناء قيادته بسرعة عالية وبدون لوحات
أبرز المواد
الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع
أبرز المواد
دراسة توضح أن “كورونا” قد يؤثر على مستوى الذكاء بعد التعافي
أبرز المواد
بواسطة علماء أمريكيون.. ابتكار جهاز يحمي المكفوفين من الاصطدام
أبرز المواد
“التجارة” تشهر بـ 4 مشاهير “سناب شات” نشروا إعلانات مضللة
أبرز المواد
الترحيب بالسياح من مختلف دول العالم اعتباراً من 1 أغسطس 2021م
أبرز المواد
حادثان جماعيان على طريق مهد الذهب السويرقية بسبب الغبار
أبرز المواد
وزير المالية: هذه أبرز القطاعات التي ساهمت في التعافي من جائحة “كورونا”
أبرز المواد
الرياض.. توقيف عامل في تطبيقات التوصيل قام بتلويث وجبة قبل تسليمها
أبرز المواد
الكويت تسجل 853 إصابة جديدة بفيروس
أبرز المواد

جامعة جازان تشارك في تقرير “التبغ” بالمركز الأمريكي

https://almnatiq.net/?p=2282
المناطق - جازان

شاركت جامعة جازان في التقرير الذي أصدره مركز السيطرة على الأمراضCenter of Disease Control (CDC) في الولايات المتحدة الأمريكية بالتعاون مع معهد السرطان الوطني الأمريكي بعنوان “استخدام التبغ وتأثيره على الصحة العامة”.

وتناول التقرير المكون من أكثر من خمسمائة صفحة مستحضرات التبغ اللادخانية مثل الشمة والتمباك وتأثيرها على سرطان الفم والصحة المجتمعية، وقد ساهم في كتابة التقرير نخبة من الخبراء في هذا المجال حول العالم كان من ضمنهم أستاذ علم أمراض الفم بكلية طب الأسنان بجامعة جازان الدكتور علي محمد إدريس والذي شارك بكتابة باب كامل في التقرير بعنوان “التبغ غير المُدَخَّن”.

وأوضح البروفيسور إدريس أن هناك العديد من الأضرار الناتجة عن التبغ غير المُدَخّن مثل “الشمة”، و”التنباك” لاحتوائها على التبغ كمكون رئيسي وهي مادة مخدرة تسبب إدمانا تجعل الإقلاع عن استخدام التبغ أمراً صعباً وتتسبب في السرطان والأمراض القلبية والسكتة الدماغية.

يذكر أن الدكتور إدريس شارك بأكثر من عشرين ورقة علمية في بحوث سرطان الفم وعلاقته بالتمباك، وله العديد من المنشورات في دوريات عالمية ويعمل حالياً على بحث يتناول العلاقة السببية بين الشمة وسرطان الفم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة