احدث الأخبار

الصبيحي يطلع على مهام كشافة تعليم مكة المكرمة في الحرم المكي الشريف
أبرز المواد
رئيس هيئة الأركان العامة يستقبل قائد الجيش الباكستاني
أبرز المواد
جرعات التطعيم بلقاحي كورونا تتجاوز 10 ملايين جرعة بالمملكة
أبرز المواد
مستشار أمير منطقة مكة المكرمة يدشّن حملة “نتراحم معكم”
أبرز المواد
«الدفاع المدني» يحذر من 3 أسباب لحرائق التماسّ الكهربائي..تجنبوها
أبرز المواد
مبنى لجنة أهالي البكيرية صديق البيئة
منطقة القصيم
تجارة الجوف تنفذ أكثر من 2460 جولة رقابية للتأكد من توفر السلع ومراقبة أسعارها
أبرز المواد
أمير حائل يتسلّم التقرير النهائي لسير اختبارات الفصل الدراسي الثاني للتعليم في المنطقة
أبرز المواد
برباعية النصر يتغلب على الفيصلي في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين
أبرز المواد
تطوعي أمانة الجوف يواصل التوعية بتدابير كورونا في 23 موقعا بالأسواق والمتنزهات
أبرز المواد
الهلال الأحمر بتبوك يستقبل ويعالج أكثر من 6 آلاف نداء استغاثة
أبرز المواد
وارف رفحاء”تقدم 3,100 وجبة صائم متكاملة في مبادرة في رمضان
أبرز المواد

احذر مخاطر تسخين الطعام في أوعية البلاستيك

احذر مخاطر تسخين الطعام في أوعية البلاستيك
https://almnatiq.net/?p=23829
المناطق - وكالات

حذر العلماء في المعهد الوطني لعلوم الصحة البيئية في الولايات المتحدة من أن استخدام أوان بلاستيكية لتسخين الأغذية في الميكروويف مضر بالصحة، إذ إن درجات الحرارة المرتفعة تسبب انفصال مركبات كيميائية مضرة تحتوي عليها هذه الأواني ومن ثم اختلاطها بالغذاء.

وأكد العلماء أن المواد الموجودة في البلاستيك تؤثر سلبيا في عمل الغدد الصماء، ومع مرور الوقت تسبب مشاكل صحية معقدة مثل أمراض المناعة الذاتية والربو والبدانة والسكري والعقم وبعض أنواع الأمراض السرطانية.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد نشرت العام الماضي تقريرا بالتحذير نفسه وصف حوالي ثمانمائة مركب كيميائي تدمر نظام الغدد الصماء، إذ إن اختلاطها بالمواد الغذائية يضر بالصحة جدا.

وحسب رأي العلماء، فإن أخطر أنواع هذه المركبات هو أملاح وإسترات حمض الفثاليك (الفثالات) و(بيسفينول أ) الموجود في العديد من المنتجات، ومنها الأواني المصنوعة من البلاستيك الخاصة بحفظ وتسخين المواد الغذائية.

وكانت اللجنة الأوروبية المسؤولة عن الأمن الغذائي قد منعت عام 2011 استخدام مادة “بيسفينول أ” في صنع عبوات مشروبات الأطفال، بسبب تأثيرها السيئ في الكبد والكلى وغيرها، كما تم منع استخدام “الفثالات” منذ عام 2005 في أوروبا ومنذ عام 2008 في الولايات المتحدة، ومع ذلك ما زالت تستخدم في صنع العديد من الأشياء الأخرى، مثل مثبتات الشعر وطلاء الأظافر، وحتى في بعض أنواع الأنابيب المستخدمة في الطب.

يشار إلى أن الجمعية الدولية لأمراض الغدد الصماء قد طالبت في الأسبوع الماضي مجددا بتشديد الرقابة على استخدام هذه المواد.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة